وصفوا حديث الوالي بالاستهلاك السياسي

مزارعون بسد مروي يشتكون من الرسوم والجاليات التي تفرضها المحلية

  • 09 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير :

شكا مزارعون بمناطق المهجرين من سد مروي بالولاية الشمالية من رسوم وجبايات تفرضها عليهم الوحدة الإدارية التابعة لمحلية مروي.

وقال المزارعون: “إن الوحدة تلزمهم بدفع 300 جنيه على أي تراكتور موجود داخل المنطقة، ورسوم استخراج  تصديق جازولين، علاوة على  دفع 120 على  شهادات يتم طلبها من المزارعين من قبل البنك الزراعي، وتستخرج من مكاتب الوحدة”.

ووصف المزارعون إعلان والي الولاية الشمالية بنقل مكتبه للحقول بالاستهلاك السياسي، وأكدوا أنه لم يؤثر في إنجاح التحضيرات للموسم الشتوي.

وكشف المزارعون عن عدم قيام الحكومة بعمليات تطهير الترع الرئيسة والفرعية إلى الآن، علاوة على ملاحقتها لهم بدفع الجبايات والرسوم التي تفرضها الوحدات الإدارية.

وشدد المزارعون على أن الحكومة فشلت تماماً في تقديم أي  مساهمة جديدة من شأنها أن تدفع بزيادة الإنتاج بالمنطقة.

التعليقات مغلقة.