أكدت: (لا أنس لا جان بيمنعنا عن وطننا السودان)

مريم الصادق في دار حزب الأمة: الكلام انتهى و2019 سيكون عاماً للحسم وكفانا “مرمطة”

مريم الصادق (صورة سيلفي في الطائرة)
  • 16 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

 

مريم الصادق تخاطب مستقبليها

مستقبلون في المطار

 

 

 

 

 

وصلت اليوم الجمعة (16 نوفمبر 2018م) العاصمة الخرطوم نائبة رئيس حزب الأمة القومي الدكتورة مريم الصادق المهدي ، قادمه من العاصمة البريطانية لندن بعد غياب امتد نحو العام،  وتوجهت فور وصولها إلى دار حزب الأمة، حيث وجدت استقبالاً حاشداً من أنصار الحز،ب وعدد كبير من السياسيين من مختلف القوي السياسية.

وانتقدت مريم في حديثها محاولة إغلاق الباب أمام دخول أي مواطن البلاد منتقدة صدور أمر توقيف بحق زعيم الحزب.

وقالت: “إن الكلام انتهى لأن عام 2019 سيكون عاماً للحسم. انتهى اللعب بالسودان وكفانا (مرمطة). حي على الفلاح، حي على العمل”.

وتابعت قائلة: “سنستعد لاستقبال قائد الركب في 19 ديسمبر، والسايقة واصلة، وما ضاع حق ورائه مطالب”.

جانب من المستقبلين

وشددت الأمينة العامة للحزب سارة نقد الله أن “التغيير آتٍ سواء بالتي أحسن أو عن طريق الانتفاضة”، مشيرة إلى تواصل تحالفي “نداء السودان” وقوى الإجماع الوطني بغية تشكيل جبهة عريضة للمعارضة.

وكان رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي قد صرح أمس قائلاً: “تعود الحبيبة دكتورة مريم الصادق المهدى أحد نوابي فى رئاسة حزب الأمة القومى فى مرحلة فيها البلاد تحتاج لمخرج قومى يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطى.

هنالك الآن محطات حوار فى الدوحة وفى جوبا، وعلمنا أن السيد ثامبو امبيكى بصدد دعوتنا للقائه فى أديس أبابا لإحياء خريطة الطريق
أجندة الحوار الوطنى الجامع. المتوقع من النظام أن يوفر المناخ المناسب لهذا الحوار ،كما توجب خريطة الطريق، وألا تتخذ أية إجراءات تمنع الموقعين على خريطة الطريق من تلبية دعوة الآلية الإفريقية الرفيعة.
والله ولي التوفيق”.

وكانت الدكتورة مريم نشرت رسالة أمس الخميس عبر مواقع التواصل الاجتماعي أقسمت فيها بالله بأنها سوف تصل إلي مطار الخرطوم الجمعة وبدأت رسالتها:

بالله اكبر ولله الحمد
قسما بالله الذي لا إله إلا هو؛ لا أنس لا جان بيمنعنا عن وطننا السودان.

وانني على الموعد غداً الساعة الخامسة عصراً في مطار عاصمة بلادي التي حررها أهلي بجهدهم وجهادهم، ورسموا حدودها بدمائهم. والتي أتى باستقلالها كاملا حزبنا
الله اكبر ولله الحمد
الخير قرب
مريم المنصورة”.

وأوردت صفحة تحمل عنوان “صفحة الحبيبة د.مريم الصادق الرسمية: نبأ ووصول نائبة رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق أرض الوطن، وقالت: “ووصلت الحبيبة الدكتورة مريم المنصورة الصادق المهدي حفظها الله ورعاها نائبة رئيس حزب الأمة القومي والقيادية بقوى نداء السودان، وصلت لأرض الوطن بالسلامة ولله الحمد بعدما شاركت في لقاءات قوى نداء السودان بباريس ورحلة قصيرة للعاصمة البريطانية لندن والقاهرة”

وقد هنأت مريم الصادق -حسب الصفحة-: “كل الأحباب والحبيبات بمناسبة الإسراء والمعراج قائلة:  (كل عام وأنتم بخير بمناسبة الإسراء والمعراج. اسعد الله كل الاسرة وافرح الامة الاسلامية وجلا عنها الحروب والغضب. وكتب الله لوطننا الجميل واهلنا الكرماء الأمن والامان و رغد العيش..
دار فور بلدنا.. تسعد تستقر تعود الهنية الرخية.. يعود النازحين لحلالهم.. ويرجع اللاجئين لي عمارهم..
كردفان.. جبال النوبة.. النيل الأزرق.. الشرق.. الشمالية.. الجزيرة.. بحر أبيض..كل ربوع البلاد.. سلام.. أمان.. اطمئنان.. رخاء.. استقرار.. رضى.. وفرح.. نفرح كثير ونكاد نطير من الفرح.. يا رب”.

 

التعليقات مغلقة.