برعاية الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة

حركتا العدل والمساواة  وتحرير السودان توقعان اتفاق ما قبل التفاوض مع الحكومة ايذاناً ببدء عملية سلمية جديدة

أركو مناي
  • 07 ديسمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _التحرير؛

وقعت اليوم الخميس(6 ديسمبر  2018م) بالعاصمة الألمانية برلين كل من حركة العدل  والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم  وحركة تحرير السودان بقيادة أركو مناوي مع الحكومة السودانية اتفاق ما قبل التفاوض إيذاناً ببدء عملية سلمية جديدة تقوم على مرجعيات  اتفاقية خارطة الطريق التي وقعتها قوى نداء السودان في أديس ابابا قبل عامين و وثيقة الدوحة، و سمح الاتفاق للقوى المسلحة بطرح كل القضايا و المسائل التي تشكل أساساً لعملية سلمية شاملة دون تحديد، و ترك الإتفاق الباب مفتوحاً لمناقشة جميع القضايا المرتبطة بخارطة الطريق الموقعة في أديس أبابا والقضايا القومية، وليس حصر القضايا  بالوضع في دا رفور فقط.

وحدد الإتفاق  الذي تم برعاية الاتحاد الافريقي و الامم المتحدة وبحضور الولايات المتحدة و ألمانيا و فرنسا والمملكة المتحدة والنرويج وقطر ويوغندا والاتحاد الأوربي، طبيعة العلاقة بين الأطراف والوساطة والمجتمع الدولي ممثلة في الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي و الاتحاد الأفريقي و الولايات المتحدة و ألمانيا و فرنسا و المملكة المتحدة و الإيقاد و قطر و يوغندا.

كما حدد الاتفاق الخطوات التالية لاستئناف العملية التفاوضية الذي أقترح أن تبدأ في بداية الأسبوع الثالث من يناير  المقبل ، و يعدّ الاتفاق بمنزلة خارطة طريق لعملية تفاوضية جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*