ماذا قال ترمب والسيسي أثناء اجتماعهما في الرياض؟

انطلاق أعمال القمة الخليجية الأميركية وتوقيع اتفاق لتجفيف مصادر تمويل الإرهاب

  • 21 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

التحرير- كتب المحرر السياسي:

عقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقادة دول مجلس التعاون الخليجي قمة في العاصمة السعودية الرياض اليوم ( الأحد 21 مايو 2017) برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأميركي، وقالت مصادر خليجية  لـ ” التحرير” في اتصال هاتفي  إن ” الوضع الأمني في المنطقة تصدر الاهتمامات الخليجية الأميركية”، مشيرة الى “سعي خليجي أميركي الى  تطوير آفاق التعاون بشأن مكافحة  التطرف والإرهاب” و” دعم الأمن والاستقرار في الخليج” و” تعزيز التعاون الاقتصادي” بين واشنطن والدول الخليجية الست.

وعلم أنه جرى قُبيل انعقاد الجلسة المغلقة التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخزانة الأميركية ودول مجلس التعاون الخليجي تركز على “تجفيف مصادر تمويل الإرهاب”.

وكان قادة دول مجلس التعاون عقدوا لقاءا تشاورياً في “مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات” بمدينة الرياض صباح اليوم  قبل انعقاد القمة الخليجية الأميركية.

يشار الى أن ترمب اجتمع  قبل القمة الخليجية الأميركية مع بعض رؤساء الدول، والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي .

ونسبت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الى ترمب قوله  أثناء اجتماعه مع السيسي إنه يأمل بزيارة مصر قريبا، وأنه أشاد بالرئيس السيسي بعد اجتماعهما في السعودية مشيرا إلى أن “الأمان عال للغاية في مصر على ما يبدو”

وأضافت أن السيسي قال “شكرا فخامة الرئيس، وأنا اشكرك على إتاحة الفرصة لأن ألتقي بك، والحقيقة هذا يعكس العلاقة الاستراتيجية بين مصر وأمريكا”.

وأضاف السيسي “أنا أطمئنك يا فخامة الرئيس على مصر، مصر قادرة ومؤمنة ومستقرة جدا بحكم التعاون… بيننا وبين إدارتكم”.

وقالت الوكالة إن السيسي وصف ترمب بأنه “شخصية متفردة قادرة على فعل المستحيل” كما قال “نتطلع لمزيد من التعاون من أجل استقرار هذه المنطقة الهامة”.

ونسبت الوكالة المصرية الى ترمب  تأكيده  أنه عقد “محادثات شديدة الأهمية” مع السيسي و”ناقشنا الكثير معا بشكل إيجابي”

وقالت الوكالة إن ترمب قال “سأذهب إلى مصر، سندرج ذلك في جدول الأعمال قريبا”. كما قال إن السيسي “قام بعمل هائل في ظل ظروف صعبة.

كما اجتمع مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وبحثا “علاقات الصداقة والتعاون الوثيقة بين البلدين وسبل توطيدها وتعزيزها في مختلف المجالات، بما يحقق المصالح الاستراتيجية المشتركة للبلدين لاسيما في المجالات الأمنية والدفاعية والاقتصادية .”

كما تبادل ترمب وتميم  وجهات النظر حول “سبل تعزيز التعاون بين البلدين ودعم الجهود الدولية في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف اللذين يهددان الأمن والاستقرار في العالم  و آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية لاسيما آخر المستجدات في منطقة الشرق الأوسط وفي مقدمتها القضية الفلسطينية” بحسب وكالة  الأنباء القطرية.

وقالت  الوكالة إن تميم وترمب ” اتفقا على ضرورة استئناف عملية السلام، بالإضافة الى مناقشة الأوضاع في كل من اليمن وسوريا”.

واجتمع ترمب أيضا مع العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

التعليقات مغلقة.