أكداً أن السلام قضية إستراتيجية

ساخراً ممن وصفهم بـ (مناضلي الكيبورد).. نائب رئيس “الوطني”: الحزب الشيوعي يعيش توهاناً سياسياً

فيصل حسن إبراهيم
  • 17 ديسمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

سخر نائب رئيس المؤتمر الوطني مساعد رئيس الجمهورية فيصل حسن إبراهيم من حديث من وصفهم بـ (مناضلي الكيبورد)، حول إسقاط النظام ، وقال إننا تجاوزنا نضالاتهم من خلف الكيبورد المنطلقة من بعض الدول الغربية.

وقال خلال مخاطبته حشداً من شباب حزبه بولاية الخرطوم اليوم الاثنين (17 ديسمبر 2018 م): “إن الحزب الشيوعي يعاني من حالة شتات، ويعيش توهاناً سياسياً”، ونوه إلى حالات فصل تمت للذين يخالفون الرأي، وقال: “إن قيادة الحزب الشيوعي متمسكة بقضايا تجاوزها الزمن منذ أيام الاتحاد السوفيتي السابق”.

وأشار فيصل إلى أن المشكلات الاقتصادية التي تعانيها البلاد هي نتاج تراكمات لحصار تجاوز الـ20 عاماً، وقال: “رغم ذلك ظل السودان صامداً، بينما دول أخرى تهاوت وأخرى قبلت بالخضوع والمذلة من قبل قوى أجنبية”.

وجدد تأكيد أن السلام يعدّ قضية استراتيجية للحكومة والحزب، وليس عملاً تكتيكياً، مؤكداً رغبة الحكومة في استكمال ملف السلام في المنطقتين ودارفور، وأعلن ترحيبه بالراغبين من القوى المعارضة المسلحة بالمشاركة في الحوار حول الدستور.

وتعهد فيصل بتوفير الضمانات الأمنية والسياسية لهم حال قبولهم مناقشة ملاحظاتهم حول التعديلات الدستورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*