أسرهم يتخوفون من أن يكونوا تعرضوا للتعذيب

الأجهزة الأمنية تعتقل عدداً من القيادات بمدينة دنقلا وتمنع أسرهم من مقابلتهم

  • 30 ديسمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير :

علمت (التحرير) أن الأجهزة الأمنية اعتقلت مجموعة من الناشطين في مدينة دنقلا  الأسبوع الماضي،  وما زالوا رهن الاعتقال ولا يعرف مكان اعتقالهم حتى  الآن، ولم يسمح لاسرهم  بمعرفة أماكن اعتقالهم أو زيارتهم.

وقالت مصادر (للتحرير): “إنه ربما يكون قد تم رُحلوا إلى الخرطوم”، وأشارت إلى ان الذين اعتُقلوا هم: عضو المكتب السياسي لحزب الأمة القومي عبدالرحمن محمود المحامي،  ومجاهد فضل بله مستقل، والقيادي بالحزب  الاتحادي إسماعيل ،والقيادي  بالحركة الشعبية شمس الدين عبدالرحمن و عصام عبدالغفور مستقل.

وعبرت  أسر المعتقلين عن  استيائها البالغ لهذا الاعتقال التعسفي لمواطنين تظاهروا سلمياً للمطالبة  بحقوقهم الدستورية من أجل العيش الكريم، كما أبدوا تخوفهم من أن يكون المعتقلون قد تعرضوا  للتعذيب، أو حدث لهم سوء، وبينهم مرضي،  وحملت أسر  المعتقلين حكومة الولاية مسؤولية سلامتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*