أخطاء فادحة تكشف الانتحال

تقرير: “الجداد الإلكتروني” يستهدف تجمع المهنيين عبر الصادق المهدي وفتحي الضو

الجداد الإلكتروني ينتحل اسم الصادق المهدي
  • 26 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

فيصل محمد صالح يوضح صفحة الضو في الفيسبوك

رصدت التحرير استهدافاً واضحاً للزميل الكاتب الصحافي فتحي الضو والإمام الصادق المهدي من “الجداد الإلكتروني”، واستغلال اسميهما في ضرب “تجمع المهنيين السودانيين”.

وقد كتب “الجداد الإلكتروني” منتحلاً اسم فتحي الضو لادعاء أن تجمع المهنيين السودانيين أصبح في يد الحزب الشيوعي السوداني، وحركة عبدالواحد، وحاول تقليد أسلوب الضو في الكتابة إلا أنه وقع في أخطاء لغوية وأسلوبية فادحة لا تنطلي على من يملكون قليلاً من المعرفة والثقافة.

وقد نفى فتحي الضو عبر “التحرير” كل ادعاءات الجداد، كما سجل مقطعاً صوتياً يوضح حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، وعضد الزميل فيصل محمد صالح كلام الضو، بالتعليق في صفحته في الفيسبوك، وتوضيح أنها الصفحة الوحيدة التي لديه.

وبعد نفي رباح الصادق لادعاء الجداد على الإمام الصادق المهدي، وأنه قال إن الثورة” لم تبلغ “وجع الولادة”، نشر “الجداد” بوستر يحمل كلاماً لا ينطلي على أحد، إذ نسب الجداد إلى المهدي أنه قال في خطبة الجمعة: “لقد اختارني رئيساً تجمع المهنيين، وإتلاف شباب الثورة السودانية”، و”لجنة أطباء السودان، وقوى نداء السودان، ووآخرين لقيادة الثورة المجيدة”.

ونفى إعلام حزب الأمة هذا الكلام جملة وتفصيلاً، وأحال إلى خطبة الجمعة المتاحة نصاً وصوتاً وصورة عبر الوسائط المختلفة، مؤكداً أن هذه محاولة يائسة لضرب الثورة، وأن الإمام الصادق المهدي بعد سنواته الطويلة في الساحة السياسية لا يمكن أن يصدر منه مثل هذا الكلام “الفطير”، وقد وضع أفكاره ورؤاه حول الأوضاع الجارية في وضوح تام في خطبة الجمعة، وطالب بتنحي البشير، لحقن الدماء.

يذكر أن ائتلاف رسمت “إتلاف”، ويبدو أن “الجداد” قصد محاولته “إتلاف الثورة”.

 

التعليقات مغلقة.