حاول النظام تخريبها بسياسات صبيانية

“الأمة القومي”: تضامن المفكرين والسياسيين المصريين مع ثورة الشعب السوداني غير مستغرب لتجذر العلاقات التاريخية بين الشعبين

  • 27 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

رحب حزب الأمة القومي اليوم (27 يناير 2019م) بتضامن ومناصرة 47 مثقفاً، وسياسياً ومفكراً مصرياً عبر وثيقة شرف وإعزاز مع الشعب السوداني في ثورته وإنتفاضته الظافرة ضد النظام الدموي الإخواني في السودان .

ووصفت الامانة العامة للحزب في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه اليوم ، الخطوة بغير المستغربة، بل ومُتوقعة من قـادة الفكر، والسياسة، والمجتمع في الشقيقة مصر، وأضافت: “كيف لا والشعبان الشقيقان تربطهما علاقاتُ الدم والتاريخ، ولا يستطيع أحدٌ أن يؤثر في هذه العلاقات التاريخية المتجذرة، التي قِوامُها رفضُ الطغيان، والإستبداد، ونصرةُ العدل والحق، والإرث الأخوي والوجداني المشترك”.

وأكد البيان أن هذه المواقف تمثِّلُ لحزب الأمة القومي انطلاقةً قديمةً متجددة للدفع بالعلاقات الإستراتيجية بين الشعبين قُدماً، مشيراً إلى إن النظام في السودان لطالما عبث بها، وعمِل على تخريبها بانتهاج السياسات الصبيانية العدائية ضد مصر، وضد دول المنطقة، مما عرّض مصالح الشعبين، وعلي الدوام، للضرر البالغ في سبيل إقامة علاقاتٍ حزبية ضيقة وعابرة.

التعليقات مغلقة.