المشروع يعكس العمارة المكية والإسلامية بلمسات عصرية حديثة

الفيصل يدشن المرحلة الأولى لأكبر المشاريع الفندقية والتجارية حول الحرم المكي الشريف

  • 31 مايو 2017
  • لا توجد تعليقات

 مكة المكرمة – التحرير

دشن مستشار العاهل السعودي أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل المرحلة الأولى لمشروع جبل عمر بمكة المكرمة وأكد رئيس مجلس الادارة شركة جبل عمر للتطوير عبد العزيز بن محمد السبيعي أن رؤية الشركة متوافقة مع تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ في مجالات مختلفة كالاستثمار وخلق الوظائف وزيادة الطاقة الاستيعابية لحجاج ومعتمري بيت الله.

وجاء في بيان تلقت ” التحرير” نسخة منه أن الأمير خالد الفيصل عبر عن سعادته بالتطورات التي وصل إليها المشروع وعدد الفنادق العالمية التي تعمل فيه، مثمناً الخطوات الاستشرافية التي تسعى إدارة الشركة إلى تنفيذها والوصول إلى تحقيق مشروع متكامل في مكة المكرمة.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة جبل عمر ياسر بن فيصل الشريف الى الخطط المستقبلية للمشروع والتوسعات التي سيشهدها خلال السنوات المقبلة.

وجاء في البيان  أن شركة جبل عمر حققت خلال مسيرتها قفزات كبيرة على أرض الواقع في إنشاء واحدٍ من أكبر المشاريع الفندقية والتجارية والسكنية، حتى أصبح معلماً رئيساً في محيط الحرم المكي الشريف، وتسعى الشركة خلال الفترة القادمة إلى تحقيق رؤيتها الطموحة لمشروع جبل عمر من خلال زيادة الكفاءة والفاعلية لمراحل المشروع المنفذة وتلك التي تحت التنفيذ.

ويحظى المشروع  الذي دشنت مرحلته الأولى مساء الأثنين الماضي بميزة تنافسية لقربه من المسجد الحرام ، وعُلم أنه يجمع ما بين الأصالة والمعاصرة عبر الحفاظ على طابع العمارة المكية والإسلامية بلمسات عصرية حديثة، حيث تتميز بتصميمها الفريد وفخامة محتوياتها وتقديم خدمات خاصة تتوافق مع قدسية المكان واستحضار الماضي لتشعر الضيوف بالراحة والسكينة والهدوء التي تليق بمكانة مكة المكرمة .

ويعد جبل عمر واحداً من أضخم مشاريع التطوير العقاري على مشارف الكعبة المشرفة والحرم المكي الشريف ، ويتميز بأنه أنشئ ليكون مشروعاً متكاملاً لخدمة ضيوف الرحمن وأهالي العاصمة المقدسة من خلال خيارات متعددة من المشاريع الفندقية والتجارية والثقافية المتكاملة.

واستقطبت  الشركة كبرى شركات الفنادق العالمية ضمن فئة الخمس نجوم ، و قد تم إفتتاح وتشغيل عدد من الفنادق.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*