نفي العجز عن السيطرة على المرض

وزير الصحة بالبرلمان: لم نتكتم واتخذنا إجراءات حدت من الإصابات والوفيات بسبب الإسهالات

بحر أبو قردة
  • 06 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية جملة من التحوطات للسيطرة على الإسهالات المائية والحد من انتشارها، وقد تمثلت في “توفير الأدوية والمحاليل المطلوبة مجاناً للولايات المتأثرة، وإنشاء مراكز عزل متخصصة، وإمدادها بمعينات علاج الإسهالات المائية”.
وقال وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبوقردة في رده على المسألة المستعجلة بالبرلمان حول حالات الإسهالات المائية التي ظهرت مؤخرا بالبلاد: “إن وزارته قامت بتدخلات على مستوى الكوادر الطبية والصحية والتمريض، وكوادر الوبائيات للتدخل السريع”، وأشار إلى “اتخاذ جملة من التحوطات على المستوى الاتحادي والولائي من توفير الأدوية والمحاليل والكوادر الصحية ومراكز العزل”، نافياً أي نوع من أنواع التكتم أو العجز عن السيطرة على المرض أو التأخير في أي من ولايات السودان المختلفة، ونوه بأن “الإجراءات التي اتخذتها الوزارة جعلت هناك سيطرة على الإسهالات المائية، مقارنة بدول الجوار التي حدثت فيها إسهالات خلفت كثيراً من الإصابات والوفيات”، مبيناً “أن التدخلات السريعة والمباشرة جعلت من معدلات الانتشار بسيطة والوفيات قليلة”.
وأشار أبو قردة إلى “إرسال فريق طبي اتحادي إلى ولاية النيل الأبيض، وتوفير العلاج، والتوعية، والسيطرة على المرض”، وأبان “أن وزارته قامت بإنشاء 41 مركزاً للعزل، والتخلص السريع من المخلفات الطبية، وتوفير عمال مكافحة العدوى، وتوفير 10 مراكز للكلورة، بجانب 19 طبيباً و21 ممرضاً و18 ضابط صحة، بحانب التنسيق مع منظمة الصحة العالمية واليونسيف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*