“الأمة القومي ” يُحيي دور السودانيين بالخارج في دعم ” الأسر الممتدة”

رئيس “دائرة سودان المهجر” ينوه بالدور  السياسي والفكري والمادي “للمهجريين”

  • 10 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخليج- التحرير:
وجهت “دائرة سودان المهجر”  بحزب “الأمة القومي” التحية للسودانيين في المهاجر ولأعضاء الحزب المنتشرين في دول العالم كافة، ونوه  مساعد  الأمينة العامة للحزب ورئيس ” دائرة سودان المهجر القاسم محمد إبراهيم  بأدوار المهجريين السياسية والفكرية، كما نوهت الأمانة العامة لحزب الأمة  بادوار السودانيين في الخارج ودعمهم  الأسر الممتدة .

جاء ذلك في حفل الإفطار السنوي  لفرعية حزب “الأمة القومي”  في الخليج بعاصمة البلد المضيف أمس الجمعة ( 9 يونيو)، و حضر الحفل المهندس الامام عبد الرحمن الحلو عضو المكتب السياسي ورئيس لجنة السياسات و العالم احمد دقاش مقرر “مجلس المهجر” ورموز واقطاب الفرعية و دكتور عبد الله الصادق الماحي رئيس الهيئة المركزية وقيادات هيئة شئون الانصار يتقدمهم حسن موسى عبد الله رئيس مجلس الحل والعقد السابق، كما حضر  الافطار  قيادات القوى السياسية وممثلو منظمات المجتمع المدني ، وحشد من أعضاء الفرعية وضيوفهم من رموز منظمات المجتمع المدني. .
وكان مساعد  الأمينة العامة لحزب  ” الأمة القومي” ورئيس ” دائرة سودان المهجر القاسم محمد إبراهيم هنأ في مستهل حديثه الحاضرين بشهر رمضان المبارك ، لافتا الى  “تميز  المجتمع السوداني في المهجر  وترابطه وفاعلية تنظيمات حزب الأمة المنتشرة في 77 فرعية عبر المهجر”، كما ثمًن ” دعم المهجرين سياسياً وفكرياً ومادياً للحزب بالداخل”.

 

و خاطب المشاركين في حفل الافطار رئيس الفرعية المستشار محمود احمد حامد  و داليا علي عبد الرحيم ممثلة  لأمانة المراة و عبد الباقي مخاوي عن هيئة شئون الأنصار، والمستشار محمود الكادر حيث رحب بالحضور واشار الى جهود المكتب التنفيذي  في ترتيب الفعالية الحاشدة ونوه بتجاوز التباينات التنظيمية.

و تحدث المهندس إمام عبد الرحمن الحلو عضو المكتب السياسي ورئيس لجنة السياسات بالمكتب السياسي  عن برنامج الحزب السياسي، داعياً لانتهاج طريق الانتفاضة الشعبية بالداخل. .
وفيما هنأ نائب الأمينة العامة لحزب الأمة  ابراهيم محمد علي تيمس الحاضرين نيابة عن الأمانة العامة  للحزب  بحلول شهر  رمضان المبارك ، قال ” نسأل الله العلي القدير أن يكون شهر رمضان رحمة للشعب السوداني، ومدخلاً لعهد جديد يتسم بالحرية والديمقراطية ويزيل الظلم والطغيان ويفتح بابا للعيش الكريم لأبناء شعبنا الصابر”.
وطمأن الحاضرين  على صحة الأمينة العامة للحزب  سارة نقد الله، وقال إنها  تعافت من وعكة صحية وخرجت من المستشفى قبل يومين وهي” تشكر كل أحباب المهجر على اهتمامهم ومتابعتهم لوضعها الصحي”.
ووجه نيابة عن الأمانة العامة للحزب ” الشكر والتقدير  لدائرة سودان المهجر ولفرعياتها المنتشرة ولجميع الأحباب في المهاجر على ما تقدمونه من دعم تنظيمي واعلامي وسياسي ومادي لحزبنا ( الأمة القومي) العملاق”.

وأشار الى ” أن ما قدمتموه ( المهجريًون) من سند ومساهمة في برنامج عودة الامام الصادق المهدي رئيس الحزب ( من مصر)  وزيارات الولايات كان له التقدير والصدى لدى الجميع والدور الأساس في انجاح مهمتنا وتحقيق الأهداف”.

وقال نائب الأمينة العامة لحزب الأمة  مخاطباً  المهجريين ” لا ينكر أهلكم في السودان ما تتحملونه من مسئوليات تجاه الأسر الممتدة مساهمة ودعماً ومساندة لهم في الوقت الذي ضاقت عليهم سبل المعيشة ورفعت الحكومة يدها بشكل كامل عن مسؤولياتها تجاه المواطنين وانشغلت بترف عيش الحكام والموالين وضعاف النفوس الباحثين عن السلطة والمال على مائدة اللئام”.

وخاطب اللقاء نيابة عن منظمات المجتمع المدني ممثل “الحركة الشعبية ”  ادم رضوان مشيدا بفرعية حزب الأمة وحيويتها وانتظامها في ترتيب افطارها السنوي الذي درجت عليه وحشدها لرموز المجتمع المدني بالخليج. .. 

التعليقات مغلقة.