المعتمد: إلقاء القبض على المشتبكين

مقتل وجرح 16 من المعدنين عن الذهب بمدينة الدبة في اشتباك يبدو قبلياً

  • 17 يونيو 2017
  • لا توجد تعليقات

الشمالية : التحرير

لقي شخصان مصرعهما، وجرح 14 آخرين في أحداث دامية بمحلية الدبة بالولاية الشمالية وقعت بين معدنين ينقبون عن الذهب.

وحسب المصادر تعود تفاصيل الأحداث إلى أن شخصين تعاركا حول مقعد داخل محل تديره بائعة شاي، وهما ينتميان إلى قبيلتي الرزيقات ودار حامد، ويعملان في طواحين للذهب غرب المدينة، واستخدما في العراك السلاح الأبيض، وتحول الأمر إلى معركة بين أفراد القيبلتين، ولقي اثنان مصرعهما في الحال، وجرح 14 آخرين.

وسرت أقاويل بأن ضابطاً يتبع إلي قوات الدعم السريع قام بإطلاق أعيرة نارية في الهواء بغرض تفريق المشتبكين، إلا أن الأمر تحول إلي اشتباك بين الجماهير وقوات الدعم السريع، وارتفع عدد الجرحي الي 60 شخصاً، ووفاة شخصين بمستشفي الدبة، وأغلقت الشرطة السوق الرئيس بالمدينة، وأصدرت أوامر بإغلاق المتاجر، إضافة إلى الطرق الرئيسة.

وتحدث معتمد الدبة العميد أحمد أبوزيد إلى “التحرير” موضحاً ملابسات الحادث، فقال: إنه لا يعدو أن يكون مشاجرة عادية تسببت فيها مجموعة شباب من خارج المحلية قادمين من مناطق التعدين الأهلي للذهب، إذ قصدت هذه المجموعة ميدان حي العرب في الجزء الغربي من الدبة، الذي اتخذته المحلية متنفساً للمواطنين في شهر رمضان، وبه محلات تجارية مقننة لبيع الاًطعمة ليلاً، مشيراً إلى أنه توجد في الميدان نقطة شرطة للتامين، وشرطة عسكرية أيضاً، وتناولت المحموعة وجبة العشاء، وكان كل شيء في الميدان علي طبيعته، وبعد أن شربوا الشاي غادرو المكان، لكنها عادت مرة اخري ووجدت أن مجموعة أخرى تجلس في الكراسي التي كان أفرادها يجلسون عليها، وحصلت مناقشات أدت إلى اشتباكات بالأسلحة البيضاء (السكاكين).

وأضاف المعتمد “أن الاشتباكات أدت إلي مقتل شخصين من المشتبكين، وإصابة ثلاثة، وتدخلت القوات الأمنية، وفضت الاشتباك، وحولت الجرحي و الجثتين الي المستشفي”، موضحاً “أن حالة واحدة من الجرحي إصابتها خطيرة، وتم نقلها بالسرعة المطلوبة إلي الخرطوم”، وأكد أنه “تم القبض على كل المتسببين في الأحداث من المجموعتين، وهم رهن التحريات الآن رئاسة شرطة محلية الدبة”.

التعليقات مغلقة.