لا تسخروا مني

  • 27 فبراير 2020
  • لا توجد تعليقات

عبدالإله زمراوي

لا تسخروا مني
إذا ما جئتُ
أحملُ ذرّٓةً
من رملِ قريتِنا
أُعفِّرُ في
لآلِئها جبيني!

أو فلنقُل:
إن جئتُ
أحملُ حفنةً
من تمرِ قريتِنا
أُمرِّغُ
في روائِحها
حنيني!

هذا هو
الطوفانُ يغمُرني
فلا أجدُ الشفاعةٓ
إن سجنتُ الليلٓ
في قلب عريني!

شلّتْ يميني
إن وقفتُ
ببابِ كسرى
حاملاً بوقي
واشعاري
وأشلاءٓ قٓريني

لم ارتهن
أوزان قافيتي
على بابِ الملوكِ
صليتهم ناراً
لهيبُ الشِعرِ
يُولد في يقيني!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*