دور لجان المقاومة في مواجهة كورونا

  • 11 أبريل 2020
  • لا توجد تعليقات

يوسف السندي

كورونا مرض خطير ، ينتشر بسرعة فائقة، يؤدي إلى الوفاة بنسب ليست قليلة ، تحاربه الآن كل دول العالم، وتجند لذلك كل قدراتها المالية والطبية والبحثية والبشرية . لجان المقاومة لها دور عظيم في محاربة كورونا ، من واقع وجودها وسط الجماهير واحترامها الذي تتمتع به بين أوساط العامة ، الاستفادة القصوى من لجان المقاومة وتنظيمها ودعمها بالتدريب والآليات سيكون ذو أثر حاسم في مواجهة كورونا.

نحتاج لجان المقاومة في مراحل متعددة من مسير مواجهة كورونا ، في الفترة الحالية الحوجة الأعظم لها هي توعية الناس بضرورة التباعد الاجتماعي والبقاء بالبيت والتبليغ عن حالات الاشتباه ، وهي ادوار يجب ان يسبقها تنظيم برامج تدريبية من وزارة الصحة ومن اللجان والاجسام الطبية المختلفة .

تدريب أفراد لجان المقاومة على محاربة كورونا يبدأ من تعريفهم بما هو مرض كورونا ، كيف ينتقل من شخص لشخص ، كيف تتم الوقاية منه ، كيف يتم التبليغ عن الحالات المشتبهه . التدريب وظيفته ان يحول عضو لجنة المقاومة إلى منصة صحية للتوعية تساعد الجماهير على اتخاذ القرار الصحيح في اللحظة المناسبة .

دور لجان المقاومة المدربة يشمل تعقيم مناطق الازدحام في الحي ، تعقيم الطرقات ، المنازل ، المؤسسات ، كما يشمل الإشراف على غسيل ودفن الموتى الذين حدثت وفاتهم بسبب كورونا ، وكل ذلك يستهدف توفير الحماية من لجنة مقاومة الحي او القرية لسكان الحي او القرية من الإصابة بمرض كورونا .

عند فرض حظر التجوال سيكون دور لجان المقاومة مهم كذلك في عمليات توزيع الدعم اللوجيستي للفقراء ، ولذلك اذا لم يكن أعضاء لجنة المقاومة مدربين بشكل جيد ويعلمون كيفية استخدام ادوات الوقاية من كمامات وملابس واقية ومعقمات وصابون ، فانهم قد يتحولون إلى مصادر لانتشار الفيروس وينقلونه بين الناس حتى في وقت الحظر .

ضباط الصحة وأطباء المراكز الصحية الموجودين في الاحياء يمكن أن يكونوا خير معين للجان المقاومة في توسيع دائرة التوعية وبناء منصة توعية مجتمعية في كل حي ، مهمتها العمل على حماية الحي من انتشار فيروس كورونا.

الزملاء في لجنة الأطباء السودانيين بالخليج يبتدرون تدريبا في هذا الاتجاه بالتنسيق مع الزملاء في وزارة الصحة ، وهو اتجاه مطلوب جدا ، ويربط الخارج بالداخل، ويوسع دائرة السودانيين العاملين في محاربة كورونا . كما ينقل الخبرات والتجارب بين أبناء الوطن الواحد ، ويوفر تدريبا علميا لاعضاء لجان المقاومة يجعلهم في الخط الأمامي جنبا إلى جنب مع الكوادر الصحية في مواجهة كورونا .

اذا كنت عضو لجنة مقاومة ، حاول أن تتحصل على تدريب علمي حول سبل مقاومة ومكافحة كورونا ، وقم بدورك في حماية الحي او المنطقة او القرية ، فمواجهة كورونا هي حرب ندخلها جميعا ضد هذا الفيروس، تماما كما دخلنا الحرب ضد البشير ونظامه ، ولكن لكل حرب طرق مختلفة ووسائل مختلفة ، فتدرب على الطرق العلمية الصحيحة وكن انت القائد.


sondy25@gmail.com

التعليقات مغلقة.