تشديد الإجراءات الاحترازية.. صديق تاور: توقع الأسوأ في الفترة المقبلة بخصوص “كورونا”

صديق تاور
  • 01 مايو 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

اعلنت اللجنة العليا للطواريء الصحية اليوم حزمة من الإجراءات الجديدة وتفعيل وتشديد لائحة الطورائ الصحية  للحد من انتشار وارتفاع وتيرة الاصابة بجائحة كورونا، والحدّ من التجاوزات  التى تشكل العوامل الرئيسة فى زيادة معدل الاصابة

وقال عضو مجلس السيادة الانتقالي ، نائب رئيس اللجنة، البروفيسور صديق تاور فى تصريح صحفي مساء اليوم (30 أبريل 2020م) عقب اجتماع اللجنة “إن كل  المؤشرات تشير إلى ما هو أسوأ خلال الفترة القادمة، وإن مسؤوليتنا  كدولة نحو المواطنين العمل على حمايتهم من المستهترين، وتجار الأزمات الذين يستثمرون فى ظروف الأزمات والكوراث الصحية بالبلاد”.

وقال تاور: “إن اللجنة توصلت إلى أنه إذا لم يتعامل الجميع بالالتزام بموجهات اللجنة الصحية، فإن البلاد ستشهد اوضاعاً  كارثية فيما يلي انتشار الإصابة ومعدل الوفيات”.

وأكد تاور أن الهدف من إصدار تلك الموجهات هو حماية صحة الجميع وسلامتهم  وأرواحهم، وليس المقصود التضيق عليهم . و أكد ضرورة الالتزام بمنع التجمعات، وحظر السفر للولايات، و قال: “إن تلك القرارات تهدف إلى منع وصول الحالات إلى تلك الولايات”،  وأضاف -حسب سونا:” ان عدم الالتزام بالموجهات تمثل عوامل أسايسية في انتشار المرض الذي أصبح العالم لا يستطيع التعامل معه  مما يمثل تهديداً كبيراً لأرواح الملايين من البشر”.

واضاف ان اللجنة لاحظت انتقال الاصابة الى عشرة ولايات اخري مشيرا الى ان الخطوة تدل علي مؤشرات خطيرة مما يعني ارتفاع معدل الاصابة بصورة كبيرة فى ولاية الخرطوم وعزا تلك الزيادة  الى عدم التزام المواطنين بالموجهات الصحية التى اصدرتها اللجنة منذ منتصف مارس الماضي

وقال إن اللجنة وقفت من خلال التقارير التى قدمت على الزيادة المطردة والكبيرة والمزعجة للحالات الاصابة داخل ولاية الخرطوم وعلى مستوي السودان، لافتاً الى ان اللجنة لاحظت ارتفاع معدل الإصابة  شبه اليومية خلال أسبوع واحد من 24 ابريل وحتي اليوم ارتفعت الحالات من 147 حالة لتصل الى تقرير يوم الامس 375 حالة وزيادة فى الوفيات، التى بلغت 25 حالة وفاة.

وأبان أن اللجنة شددت فى اتخاذ الاجراءات التى تحدّ من التجمع ومن العوامل التى تساعد على الأمراض، لافتاً الى أن كثيراً من حالات الانتقال تمت بشكل غير مشروع تسلل من بعض دول الجوار، وانتقال مخالف لاجراءات السفر بين الولايات ومخالطة اجتماعية. 

وقال ان حالة الطوارئ تجوز فى تشديدها عقوبات السجن ومصادرة العربات التى تسخدم في التهريب والنقل غير المشروع بجانب فرض غرامات مشددة.

 واضاف تاور ” نوجه خطابنا الى ضعاف النفوس الكف عن الاستثمار فى مثل هذه الظروف الكارثية، بل العمل علي استجماع مبادرات ومساهمات لنستطيع  تخفيف الأضرار والخسارة على الجميع ”  .

التعليقات مغلقة.