عيد سعيد وعمر مديد

  • 23 مايو 2020
  • 3 تعليقات

آسيا المدني

أحبتي قراء التحرير :
كل عام وانت بخير بخير وعافيه. والحمدلله الذي اعاننا على إكمال فريضة الصوم ونسأل الله القبول وان يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم.
أحبتي الكرام
أهمس في كل أذن من يستمع الي الآن وأقول: ودع الماضي مستحضراً دروسه فقط متناسيا آلامه واستبشر بالمستقبل كممر منير لك، متجاهلا الخوف منه واستمتع بكل لحظاته… إلما لا ياعزيزي؟ وانت في العيد.
لأن العيد قادر على صياغة مشاعر الفرح والحب في أجمل وأبهى نشيد لأن العيد يقرب البعيد.( تقريب بالخيال والميديا التي جعلت العالم أصغر بقعه جغرافيه…وخاصة في زمن الكورونا) سيلتقي الأحبة بالدعاء ورفع الأكف ضراعة لله.. وحتى إذا كانت هناك قلوب لا زال بها شوائب زعل فالعيد أكبر حافز أن يجعل صفائها قد اكتمل لأنه العيد.
أحبتي عشاق التحرير.:
اليوم لا أقول كما قال المتنبي عيد بإية حال عدت با عيد بما مضى أم بأمر فيك تجديد.
بل نقول ربنا يصبرنا على كل الصعاب والمآسي والأذى والفقد الجلل الذي اصاب البشريه جمعاء لأن الصبر هو مفتاح الخير. . كما علمنا العيد ألا نبخل في الجزاء، فمن يستحق سيعرف قيمة التقدير، ولنا في جزاء الله للصائمين و الصابرين عبرة.

واقول بالدارجي العفوي.
عيدنا هلّ بالسلامه حنيه بتعطر سمانا *و ومطرنا ظلل بغمامه *وريدنا يسبق لمنانا وحب يترجم إبتسامه تهانينا تحملها الحمائم تباشيرنا تنقلها النسائم لكل حبيب في بلد غريب. ولكل هائم *
ناس تعيد وناس تبارك* وناس تهني وناس تغني وليكم احّر التهاني مني * عاوزه افوز برضاكم وعاوزه اكون بحداكم *عاوزه افوز بيكم لوحدي *عاوزه اكون اول مبارك* ما انتو حبي وانتو دمى وانتو مني وانتو شوقي وانتو وجدي عاوزه اكون أول مهني كل عام وانتم بخير
الدنيا إيه؟ غير الأحبة والصحاب*
وغيركم البستان يباب*
بدونكم الآمال سراب *
وبسمه من واحد بريدك وليك حاب*
تعطيك طاقة عاليه وترفعك فوق السماء من التراب *
م الدنيانا من غيركم خراب *
والعيد في الغربه ملئ شجن*
ومع الكورونا ممزوج عذاب

  • الدنيا إحساس بالوفاء لحظه صفاء من غير عتاب *
    إنتو الصفاء إنتو الوفاء وإنتو الاماني الحلوه في زمن الجفاء.
    انتو يا حبنا الخالص الصافي
  • م انتو ترياقنا الوافي*
    البسلم الشافي في حجرنا الدافئ*
    عيد سعيد
    وعمر مديد*
    وحب تليد
    وعيش رغيد*
    الجايه زي ماتريد*
    و القابله زي ما تشتهي * وتشرق سنينكم وتزدهي (وكل سنه وانتم بخير)
    نسأل الله أن يديم علينا وعليكم نعمة الصحة والعافية.
    وان يرحم شهداءنا ويشفي جرحانا. ويجمع بالمفقودين ويربط على قلوب الثكالى والارامل.
    ويرفع عنا البلاء وبنزل علينا الشفاء من جميع الأسقام.
    والسقم السياسي الذي نخر في جسد السودان نسأل الله الشفاء للعالم والسودان من كل بلاء ويعافيه من فايروس كورونا وجميع (الفايروسات المؤذيه) بين قوسين. ويعين القائمين على الأمر على نجاح الانتقاليه لتحقيق الديمقراطية التي يحلم بها كل حر.


مسقط
سلطنة عمان
٢٣ مايو ٢٠٢٠

الوسوم آسيا-المدني-

3 ردود على “عيد سعيد وعمر مديد”

  1. يقول د الطيب حاج مكي:

    كل عام وانت واسرتك وجميع القرّاء بالف خير ويعود علينا جميعا ونحن بالف خير وقد انقشعت ظلمة الجائحة وأشرفت شمس العافيه وأنجلاء الكربه من على الارض انه ولي ذلك والقادر عليه

  2. يقول محمد محمود الضاوى:

    *نزار قباني وكأنه يصف العيد في هذا الزمان ….العيد في زمن الكورونا

    *اروع ما كتبه نزار قباني عن العيد

    يا عيد عذراً فأهل الحيِّ قد راحوا
    واستوطن اﻷرض أغراب وأشباحُ

    ياعيد ماتت أزاهير الرُّبى كمداً
    وأوُصِدَ الباب ما للباب مفتاحُ

    أين المراجيح في ساحات حارتنا
    وضجَّة العيد والتَّكبير صدَّاحُ

    الله أكبر تعلو كل مئذنة
    وغمرة الحبِّ للعينين تجتاحُ

    أين الطُّقوس التي كنَّا نمارسها.
    ياروعة العيد والحنَّاء فوَّاحُ

    وكلنا نصنع الحلوى بلا مللٍ
    وفرن منزلنا في الليل مصباحُ

    وبيت والدنا بالحبِّ يجمعنا
    ووجه والدتي في العيد وضَّاحُ

    أين الذين تراب اﻷرض يعشقهم
    فحيثما حطَّت اﻷقدام أفراحُ

    أين الذين إذا ما الدَّهر آلمنا
    نبكي على صدرهم نغفو ونرتاحُ

    هل تذكرون صلاة العيد تؤنسنا..؟
    وبعضهم نائم والبعض لمَّاحُ

    وبعدها يذهب الإخوان وجهتهم
    نحو المقابر زوَّاراً وما ناحُوا

    لكن أفئدة بالحزن مظلمة
    وأدمع العين باﻷسرار قد باحُوا

    كنا نخطِّط للأطفال حلمهم
    ونبذل الجُّهد هم للمجد أرواحُ

    تآمر الغرب واﻷعراب واجتمعوا
    فالكل في مركبي رأس و ملَّاحُ

    وأين أسيافنا والجَّيش عنترة
    وأين حاتمنا هل كلهم راحُوا

    يا عيد عذراً فلن نعطيك فرحتنا
    مادام عمَّت بلاد الناس أتراحُ

    كل سنة و انت طيبة و بخير و الأسرة كاتبتنا القديرة آسيا المدني.. و العيد مبارك لكل السادة قراء التحرير و أسرة التحرير َو كل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها

  3. يقول عثمان شريف:

    عید بای حال عدت یاعید
    یاتی هذا الشهر الفضیل رمضان وقد تغیرت ملامحه کثیرا یاتی وقد اغلقت المساجد یاتی وقد تباعد الناس جسدیا لیست هنالک مظاهر دینیه کما المعتاد تهجد تراویح قیام مساجد اعتکاف وماشابه ولیست هنالک مظاهر تکاتف اجتماعی کاصطفاف الناس بمختلف مشاربهم وتناول الافطار الجماعی
    ویاتی عید الفطر ولیست هنالک مظاهر لصلاة العید وملابس جدیده وتکاتف اجتماعی ومصافحات وتسابق لتوزیع الهدایا ولعب للاطفال ولهو بریئ
    یاتی وقد تباعد الناس جسدیا واصبح السٶال عن الاهل والاحبة والاصدقاء عبر الاثیر
    نسال الله سبحانه وتعالی ان یبعد عنا هذا الوباء اللعین الذی احدث فینا کل هذا التغیر الغیر معهود
    وکل عام وانتم بالف خیر وعافیه
    وان یعود علیکم رمضان وانتم اکثر قربا وطاعة الی الله
    وان یعود علیکم العید بایة حال وانتم سعداء متالفین متحابین اکثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*