رئيس الوزراء يناقش مع وفد “البعث” رؤيته للقضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية الراهنة

  • 26 مايو 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير :

قدم وفد من حزب البعث السوداني، إلى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، رؤيته حول الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية الراهنة، وذلك في لقائه الاثنين (25 مايو 2020م) وفد الحزب الذي ضم يحيى الحسين ومحمد وداعة وميرغني أحمد علي وصالح عيسى، في إطار المشاورات التي يجريها مع القوى السياسية.

وطبقاً لبيان صحفي، استمع الوفد إلى شرح من رئيس الوزراء حول أداء الجهاز التنفيذي وتنفيذ مهام المرحلة، وتطابقت وجهات النظر حول كيفية حل الضائقة الاقتصادية؛ وفقاً للبدائل المتاحة والمنظورة، وضرورة التوازن في التعاطي مع مهام المرحلة الانتقالية دون الغرق في تفاصيل القضايا الصغيرة على حساب القضايا الرئيسة.

وتطرق اللقاء إلى الإعداد لقضايا المؤتمر الدستوري، وضرورة تطوير وتفعيل قوى الحرية والتغيير بحيث تتمكن من القيام بدورها وفقاً للوثيقة الدستورية، وأكد اللقاء على استمرار وتقوية الشراكة السياسية بين المكونات الثلاثة.

وأمن اللقاء على ضرورة بناء إستراتيجية وطنية في شأن السياسة الخارجية بما يحفظ مصالح البلاد العليا ويجنبها الانزلاق في التقاطعات الإقليمية والدولية وفقاً للمصالح المشتركة بين الشعوب.

وأكد الحزب الدعم الكامل لرئيس الوزراء للاستفادة من طبيعة المرحلة الانتقالية لإعادة بناء الدولة وهيكلتها خدمة لأهداف ثورة ديسمبر المجيدة وبما يحقق تطلعات الشعب السوداني.

ثمن حمدوك مخرجات اللقاء، وأثنى على الروح التي سادته، وأكد استمرار مثل هذه اللقاءات.


التعليقات مغلقة.