بحجة “رتق النسيج الرياضي”

جهاز الأمن يصادر صحيفتين رياضيتين ويمارس رقابة قبلية على ثالثة بسبب الفيفا

  • 11 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

صادر جهاز الأمن عدد الاثنين (10 يوليو 2017م) من صحيفتي الزاوية والزعيم لاحتوائهما على مواد تتعلق بأزمة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتجميد نشاط اتحاد كرة القدم السوداني.

كما مارس الجهاز رقابة قبلية على صحيفة (الصدى)، وعمم جهاز الأمن توجيهات للصحف دعا فيها إلى “العمل على التهدئة ورتق النسيج الرياضي، مع مساندة جهود حل الأزمة والامتناع عن الغمز واللمز، وكيل الاتهامات للمؤسسات واستهداف القيادات والشخصيات العامة”.

وأشارت صحيفة الزاوية في بيان حصلت (التحرير) على نسخة منه إلى حضور السلطات الأمنية عند الواحدة من صباح الاثنين إلى مبنى المطبعة، ومنعها نشر بعض الأخبار والتقارير، والتغطيات المتعلقة بالأزمة الناجمة عن قرار تجميد عضوية السودان في الفيفا.

وأوضح البيان اعتراض السلطات الأمنية على العنوان الرئيس (المين شيت) الذي يحوي معاني تشخص الأزمة وأسبابها ونتائجها من وجهة نظر الصحيفة.
وقد اشتمل العدد على اعمدة ومقالات تطالب “بمحاكمة من تسببوا في الأذﯼ الذي دخل في نفوس السودانيين جراء الممارسات الخاطئة، والمؤامرات الدنية التي قامت بها الفئة المحتلة لمباني اتحاد الكرة، ومن خلفها عناصر تمثل أمانة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني”.

وأعلنت الزاوية إلى الشعب السوداني عامة والوسط الرياضي بصفة خاصة “أنها سوف تستمر في رسالتها دفاعاً عن مكتسبات الأمة السودانية’، وستواصل حملتها ضد التسلط والفساد’ منافحة عن أهلية وديمقراطية الرياضة”، وأكدت أنها ستوالي الصدور اليوم الثلاثاء كالمعتاد.

التعليقات مغلقة.