دعت “الحركة الشعبية” للإستجابة للمقترح الأميركي

“العون الإنساني” ترحب بتعاون الحكومة في تسهيل توصيل المساعدات الإنسانية

  • 12 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير

عبرت “مفوضية العون الإنساني” عن سرورها لما أكده البيان الذي أصدره فريق الأمم المتحدة في السودان (الإثنين 10 يوليو) حول التحسن الملحوظ في توصيل المساعدات الإنسانية والتعاون الحكومي في تسهيل إجراءات المساعدات للمناطق المستهدفة.

وجددت المفوضية حرصها على إنفاذ الموجهات الجديدة التي صدرت نهاية العام 2016م نتيجة للتحسن الكبير في الأوضاع الأمنية بدارفور وغيرها من مناطق النزاعات بالتعاون والتنسيق مع كافة الشركاء من الأمم المتحدة والمنظمات والمانحين.

وأكدت في بيان أصدرته  اليوم (11 يوليو) وتلقت (التحرير) نسخه منه، أن العمل المشترك يجري  للإنتقال من الإغاثة العاجلة إلى إعادة الإعمار والتنمية ، وأشادت المفوضية بما وصفته بالدور الكبير الذي قامت به حكومة السودان في دعم الأوضاع الإنسانية في دولة جنوب السودان واستضافة أكثر من 800 ألف لاجيء داخل أراضيها.

وقالت المفوضية  إن بيان الأمم المتحدة أكد حرص السودان وتعاونه مع الشركاء وقد تم بالفعل ترجمة هذا التعاون من خلال إنفاذ أكثر من 2300 إجراء خلال النصف الأول من العام 2017م، شملت منح تأشيرات دخول وتسهيل وصول العاملين للمواقع المختلفة والاتفاقيات الفنية وغيرها ، وأعربت المفوضية عن أملها في أن  تستجيب الحركة الشعبية قطاع الشمال للمقترح الأميركي لتوصيل المساعدات الإنسانية  لبقية المناطق حتى تستكمل حلقات الوصول إلى كل المناطق ذات الحاجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*