مركز راشد دياب يتناول مشكلة الفيضانات والعلاقة مع النيل

  • 06 سبتمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

التحرير_محمد اسماعيل

دشن مركز راشد دياب للفنون منتداه الدوري بعد توقفه لشهور  بسب جائحة كورونا، و جاء المنتدي  بعنوان (عطاء النيل) تشخيصآ علميآ وادبيا للنيل، وكيفية التعامل معه.

رحب د. راشد دياب بالحضور مبشرآ بعودة النشاط الدوري للمركز بعد توقفه لشهور، في وقت نبه فيه خبراء في مجال السدود  تحدثوا في المنتدي الذي أقيم ظهر  السبت (5 سبتمبر 2020م) بالمركز  لعدد من الاشكاليات التى تواجه ولاية الخرطوم ووصفوها بالمزمنة والمعقدة، ابرزها تزامن الفيضان مع هطول الأمطار الأمر الذي احدث ربكه لكل من وزارة الري وادارة السدود .

وأرجع الخبير في مجال السدود  د. الصادق شرفي الإشكاليات لإلى قصير وزارة التخطيط العمراني وعدم التنسيق بين الجهات ذات الصلة؛ لافتآ  إلى غياب التخطيط السليم، وعدم وجود شبكات للصرف الصحي، إضافة إلى تاثير المنشأت التى تشيد على مجري النيل، وتوقع أن يسهم تشييد سد النهضة في درء الفيضانات وعدد من الكوارث في حال تمت إدارته بتعاون  من البلاد.

وقال د. الصادق إن المستعمر صمم الخرطوم على شكل العلم الانحليزي، لافتأ إلى عدم تطوير تجربة المستعمر والاستفاده منها في تخطيط بقية المدن .

وتحدث د. نصر الدين شلقامي عن المجهودات التى قام بها في سبيل الحد من التعدي على النيل خلال العهد البائد، مؤكدآ أن قانون البيئة ينص على ضرورة تقييم الاثر البئي للمشاريع التى  تقام على النيل؛ للحد من الكوارث مطالبآ بضرورة مراجعة المنشأت التى شيدت معالجة للاوضاع .

وصاحب المنتدي فقرات غنائية  بصوت الفنان احمد بركات  تفاعل معها الحضور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*