رئيس جامعة القاهرة يستقبل السفير السوداني بالقاهرة لبحث ترتيبات عودة فرع الخرطوم

الخشت والياس
  • 15 سبتمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

السفير السوداني بالقاهرة يشيد بحفاوة الاستقبال ويؤكد: حريصين على التعاون الثنائي مع جامعة القاهرة
استقبل رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت صباح اليوم (15 سبتمبر 2020م) بمكتبه سفير السودان في القاهرة محمد إلياس سفير السودان، والوفد المرافق له، وبحضور نواب رئيس الجامعة، لمناقشة الاستعدادات والإجراءات اللازمة لعودة تشغيل فرع جامعة القاهرة بالخرطوم مرة أخرى، وتوسيع مجال التعاون التعليمي بين جامعة القاهرة والجامعات السودانية.

وأشاد الخشت بالعلاقات الأخوية التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين في كثير من المجالات التعليمية والعلمية والثقافية والبحثية، مؤكدًا عمق العلاقات بين مصر والسودان؛ وأن جامعة القاهرة دائمًا وأبدًا تضع امكانياتها في خدمة أشقائها وخاصة السودان التي تربطها بمصر علاقات أخوة تاريخية وبينهم روابط دم.

وناقش الدكتور الخشت مع السفير السوداني بالقاهرة، الإجراءات الخاصة بتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وبالتنسيق مع دكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بشأن عودة فرع جامعة القاهرة بالخرطوم بعد توقف استمر لمدة 27 سنة، وأشار الدكتور الخشت، إلى أن قرار عودة فرع الجامعة بالخرطوم يعد نقلة نوعية في مجالات التعاون العلمي بين البلدين خلال الفترة القادمة.

وبحث الدكتور الخشت، خلال اللقاء، تجهيزات فرع جامعة القاهرة بالخرطوم؛ إداريًا وتكنولوجيًا على أحدث مستوى، لبدء عودة الدراسة في مرحلة البكالوريوس في كليات الآداب والحقوق والتجارة والعلوم كمرحلة أولى، مع إمكانية فتح تخصصات جديدة سواء في مرحلة الليسانس والبكالوريوس أو الدراسات العليا لجذب الطلاب السودانيين للدراسة بالفرع، إضافة إلى الاستعانة بأعضاء هيئة تدريس وعاملين من السودان للعمل مع الفريق المصري.

وأكد الدكتور الخشت، على أن جامعة القاهرة حريصة علي تقديم كافة أوجه الدعم للشعب السوداني الشقيق من خلال عودة الفرع ليكون ركنًا أساسيا في تخريج كوادر سودانية في العديد من المجالات التي تساهم في تحقيق التنمية في السودان.

وأشاد السفير السوداني بالقاهرة محمد إلياس بحفاوة الاستقبال بجامعة القاهرة، والعلاقات التاريخية بين البلدين، وأهمية التعاون في المجالات العلمية والبحثية، إضافة إلى ترتيبات عودة فرع الجامعة بالخرطوم، مؤكدًا حرص بلاده على التعاون الثنائي مع مصر بشكل عام وجامعة القاهرة بشكل خاص خلال المرحلة القادمة بما يحقق أهداف التنمية والنهضة العلمية للبلدين.

تأسس فرع جامعة القاهرة بالخرطوم عام 1956 في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، في إطار العلاقات الأخوية والتاريخية المتميزة بين الشعبين المصري والسوداني، ولإعداد الكوادر السودانية في مختلف المجالات؛ وبالرغم من تجميد عمل الفرع في السودان بعد تولي الرئيس السابق عمر البشير، فإنه لم يتوقف عن العمل وخصصت جامعة القاهرة مقرًا للفرع بالحرم الجامعي في مصر لاستقبال الطلاب السودانيين. ويبلغ عددهم في الوقت الحالي 1030 طالبًا وطالبة ينتمون لدولتي الجمهورية السودانية ودولة جنوب السودان.

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*