هندسة الفوضى-دافوس الخرطوم (1)

  • 22 سبتمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

صديق الشم

يمثل المؤتمر الاقتصادي.. تظاهرة اقتصادية كبرى تشكل مبادرة وخطوة استراتيجية تدفع لمواكبة المتغيرات على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، الهادفة إلى استنفار واستثمار الطاقات وتحريكها لخدمة الاقتصاد الوطني، حيث أصبح السودان بعد تفجير (ثورته) محط أنظار العالم ويأتي هذا الحراك الاقتصادي ترجمة لتوجهات الحكومة الانتقالية، تعزيزاً لمبدأ الحوار والمشاركة بين قطاعات المجتمع الاقتصادي والأجهزة الحكومية، والمجتمع الدولي، بهدف تحفيز الاستثمارات لخدمة أهداف التنمية المستدامة وصياغة رؤى اقتصادية موحدة، خاصة بعد الانفتاح الذي يشهده السودان ،

والاقبال والدعم من قبل محيطه العربي والافريقي والعالم ،في ظل التغير الانتقالي نحو نظام ديمقراطي مستدام .، مما يؤهله لمكانة مرموقة في خارطة الاقتصاد العالمي وظهور الفجوة الغذائية وفقاً لتقارير المنظمات الدولية، خاصة بعد جائحة (كورونا) وحاجة العالم الى تعزيز الامن الغذائي العالمي ، والذي يمثل السودان احد اهم اركانه.

ويعتبر المؤتمر بمثابة استقراء علمي للخريطة الاستثمارية للسودان بكافة ولاياته نأمل ان ينجح المنتدى في استعراض الفرص أمام المستثمرين وصانعي القرار ودعم آليات التخطيط بين القطاعين الحكومي والخاص والبحث في أوجه التعاون البناء بين المستثمرين المحليين والأجانب على هدى المزايا النسبية والميزات التنافسية التي يتمتع بها الوطن، ويساهم في طرح المبادرات الاستثمارية في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والخدمية والسياحية. الى جانب دوره في تحسين الاداء المالي للدولة، وبحث السبل الكفيلة بوقف التدهور الذي يشهده الجنيه السوداني، بتعزيز الصادرات وضبط حصائد الصادر.

(دافوس) الخرطوم سيحتل موقعه بين المنتديات العالمية إذا ما وظفت فعالياته، لتأكيد استمراريته اولاً:

كأهم تظاهرة اقتصادية إقليمية، مستفيداً من مقومات النجاح التي تخاطب الموقع والموارد الاقتصادية والطبيعية من زراعة وثروة حيوانية، وسياحية، (باختصار) ثروات باطن الأرض وظاهرها، التي يزخر بها السودان، ويحتاجها العالم وهو لا يقل أهمية من منتدى جدة الاقتصادي، ومنتدى الرياض الاقتصادي والمنتديات الإقليمية الأخرى وقد كان لي شرف التغطية الإعلامية ،ووضع الخطة الإعلامية لمنتدى جدة الاقتصادي ، ابان عملي في الغرفة التجارية الصناعية بمدينة جدة والذي انطلقت اولى فعالياته عام (2000) ، كما دعيت لتغطية فعاليات ، منتدى الرياض الاقتصادي ،مما يجعلني واثقاً من نجاح منتدى الخرطوم الاقتصادي ، الذي مازح بين اهداف منتدى جدة ومنتدى الرياض من حيث اهتمام منتدى جدة على تسويق مدينة جدة، فيما اهتم منتدى الرياض بالنتائج العملية ، من خلال ورش العمل التحضيرية ،التي تنتهي بالملخصات التنفيذية. سنتطرق لهذه الفروقات واجندة المنتدى الاقتصادي في حديث مفصل، نحكي فيه التجارب الإعلامية، والمدلولات الاقتصادية لكل منتدى، وكيفية الاستفادة من تجارب الاخرين لنبدأ من حيث انتهوا.

الوسوم -صديق-الشم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*