ندد بـ”الحسابات العنصرية البغيضة”

“الأمة القومي” يطالب بمحاسبة إدارة بخت الرضا والأجهزة الأمنية ويشجب العنصرية

الصادق المهدي
  • 19 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

وصف حزب “الأمة القومي” تطورات الأوضاع بجامعة بخت الرضا بـ “المقلقة”، بعد أن وصلت إلى حد تقديم  طلاب دارفور بالجامعة استقالات جماعية احتجاجاً على ممارسات إدارة الجامعة والأجهزة الأمنية. وفيما دان الحزب عملية استهداف الإدارة والأجهزة الأمنية لطلاب دارفور ، قال في بيان تلقت “التحرير” نسخة منه: “إن استهداف طلاب دارفور أمر مرفوض، ويتناقض مع كل الأديان والأعراف والقوانين الدولية”.

وحمًل “الأمة القومي” إدارة الجامعة والأجهزة الأمنية المسؤولية بالكامل عن الأحداث الأخيرة، وشدد على ضرورة أن تُحاسب وليس الطلاب؛ وقال: “إن المعالجة التي أقدمت عليها (إدارة الجامعة والأجهزة الأمنية) بفصل الطلاب تعد انتهاكاً  صريحاً لحقوقهم، ومن شأنها زيادة حدة الاحتقان؛ لأنها استخدمت كمسوغ لتصفية حسابات عنصرية بغيضة”.

وطالب حزب “الأمة القومي” بتصحيح الأوضاع بصورة عاجلة بإرجاع الطلاب المفصولين، ومناشدة الطلاب الذين غادروا الجامعة بالعودة فوراً إلى قاعات الدراسة، حفاظاً على استقرار العملية التعليمية، ونزع فتيل الفتنة العرقية والجهوية.

وناشد الحزب منظمات المجتمع المدني والقوى الوطنية بتقديم كافة أنواع الدعم والمناصرة المدنية والقانونية والسياسية من أجل الطلاب الذين غادروا الجامعة مرغمين، وقال إنه سيبذل كل المساعي الممكنة في سبيل استرداد حقوقهم كاملة؛ وأعلن استعداده الكامل لتوفير كل أنواع الدعم حتى تنجلي الأزمة، ويعود الطلاب إلى قاعات الدراسة.

التعليقات مغلقة.