قيادات الجبهة الثورية تبدي مخاوفها من هشاشة مؤسسات الحكومة الانتقالية

  • 22 نوفمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير - سعاد عبدالله

كشف رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس عن تكوين مجلس شراكة لمعالجة التشاكس بين شركاء الفترة الانتقالية بحيث يشكل صمام أمان لكل الأطراف الموقعة جاء ذلك لدى مخاطبته مساء أمس السبت 21 نوفمبر 2020 م منبر صحيفة اول النهار حول اتفاقية السلام تحديات التطبيق على أرض الواقع.

وقال إنه لأول مرة يجى اتفاق للسلام دون ابتزاز سياسي لأي من الأطراف المشاركة لافتا إلى فرص تحقيق السلام عبر السند الشعبي وتوفر الإرادة السياسية للقيادات مشيرا إلى ضرورة استثمار حالة التصالح بين الحكومة الإنتقالية والمجتمع الدولي في إنعاش الاقتصاد منوها إلى وجود بعض الإشكاليات في تنفيذ الاتفاقية وأهمية التوافق حولها مبينا أن الأطراف الموقعة ستقوم بجولة في كل الولايات مشيرا إلى الدور والجهد الذي ما زالت تبذله الوساطة لإلحاق الذين لم يوقعو بركب السلام مؤكدا وجود فرص سانحة تقلل من مخاطر التحديات التي تواجه الاتفاقية..

وتحدث رئيس مؤتمر البجا أسامة سعيد عن التحديات التي تواجه اتفاق مسار الشرق داعيا بضرورة التوصل لاتفاق تفاديا لحدوث انفجار في شرق السودان. مؤكدا شمولية اتفاق جوبا ودعا مكونات الشرق لعقد مؤتمر تشاوري لتكملة ما بدأ في جوبا…. وفي سياق متصل إبان رئيس التحالف السوداني أن اتفاق جوبا تمخض رغم وجود كثير من التحديات. من جانبه وصف رئيس مسار الوسط التوم هجو أن اتفاق جوبا شامل وكامل لمخاطبته كل الملفات المطروحة. كما أكد كبير مفاوضي حركة جيش تحرير السودان نور الدائم أن الاتفاقية خاطبت كل القضايا على الساحة السياسية واختتم المنبر الناطق الرسمي محمد زكريا بقوله إن الاتفاقية ليس ملكا للأطراف الموقعة وإنما لكل أهل السودان.. مؤكدا مخاطبتها لكل القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*