قوات الدعم السريع تهاجم منزلاً بدنقلا و لجنة المقاومة تناشد السيادي والولاية تراه غير قانوني

  • 23 نوفمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير

ادانت لجنة مقاومة ” البان جديد” بمدينة دنقلا هجوم قوة من الدعم السريع، قادمة من الخرطوم علي احد المنازل الاسبوع الماضي، واطلاق نار مما ادي لإصابة احد المواطنين في قدمه، واشارت إلي ان القوة جاءت لاعتقال احد المتهمين دون إخطار لجنة امن الولاية، وطالبت المجلس السيادي ومجلس الوزراء بالتحقيق في الحادث وتقديم المتورطين للعدالة، ومن جانبها قالت لجنة امن الولاية الشمالية إن حادثة القبض علي احد المتهمين بواسطة قوة الدعم السريع لم تتم وفق الاجراءات المطلوب.

 وكانت تعرضت مساء الثلاثاء27 نوفمبر (2020)، أسرة المرحوم طه عبدالدائم بمدينة دنقلا حي البان جديد لهجوم مسلح داخل منزلهم الساعه العاشرة و النصف مساءً من قبل أفراد الدعم السريع بعدد اربعة عربات لاندكروزر بكامل عتادها الحربي من أسلحة دوشكات ورشاشات كلاشنكوف.

القوة قادمه من ولاية الخرطوم بقيادة ضابط برتبة رائد، وبمعاونة الملازم أول شرطة ماهر من شرطه مباحث الولاية الشماليه دنقلا وفرد المباحث عمار يتبع لمباحث الولاية وجعفرسبوتا يتبع للدفاع المدني دنقلا.

قامت القوة بإطلاق أعيرة ناريه بكثافه بشقه بتقاطع المزلاقان  ومن بعدها توجهوا لوسط حي البان جديد واقتحموا منزل المرحوم طه عبدالدائم ويسكن المنزل عدد ثلاثة أُسر .

اقتحموا المنزل وجميع الاسر نيام  و قاموا باطلاق عدد أربعة أعيرة نارية علي الشاب أيمن طه أثناء نومه وفزع جميع أفراد الأسره وهم يواجهون بالأسلحة مصوبةً عليهم نساءً واطفالاً واعتقلت القوة الشاب عماد محمد عطيه.

وعندما سمع سكان الحي صوت إطلاق الرصاص واستغاثة أفراد الأسرة  ؛ بدأ  شباب الحي بالتجمهر وقام عدد منهم بإسعاف الشاب أيمن لمستشفي دنقلا التخصصي ، بينما قام بقية الشباب بملاحقة القوة حتي مباني رئاسة مباحث الولاية ، وقامت القوة المهاجمة بانزال الملازم اول ماهر وفرد المباحث عماد والشاب المعتقل عماد محمد عطية.

ورجعت القوة منتصف الليل لولاية الخرطوم ،  حدث كل هذا دون علم الأجهزة الأمنية والشرطيه بقدوم هذه القوة للولاية وتنفيذ مهمتها.

تفيد المعلومات بان إبنة خالة المدعو جعفر سبوتا و التي تقيم أمدرمان قام زوجها بقتل نقيب يتبع للدعم السريع وهرب، وظلت قوات الدعم السريع تتبع زوجة القاتل واتصالاتها الهاتفية.

وكانت الزوجة و أفراد أسرتها و أمها يتواصلون هاتفيا مع المدعو جعفر سبوتا حتي مغادرتهم ولاية الخرطوم ووصولهم مدينة دنقلا.

وتفيد المعلومات بأن المدعو جعفر سبوتا قام باخفاء القاتل الذي وصل لمدينة دنقلا قبل أسرته ،و قام جعفر باستئجار شقة له بالمزلقان ،  و بعد وصول أسرة القاتل وخالة المدعو جعفر سبوتا ، قام بأخذهم لمنزل طه عبدالدائم  خالة القاتل  وبناتها و قد حضروا لدنقلا لحضور عملية بمستشفي دنقلا.

ومن خلال تتبع قوة الدعم السريع للزوجة وإتصالتها الهاتفية وصلوا للشقة وفتحوا النيران علي الشقة وصادف عدم وجود الزوج الهارب  وتمكنوا من القبض علي جعفرسبوتا وقاموا بمصادرة هاتفه و تهديده بالقتل إذا لم  يرشدهم بمكان اسرة القاتل و اسمه محمد وزوجته واسمها آيات ،  قادهم جعفرسبوتا لمنزل طه عبد الدائم.

وصلت القوة من الخرطوم وقامت بمهمتها ومغادرة الولاية في أقل من ساعه ونصف ، دون علم مدير الشرطه والأجهزة الأمنية.

وبمعاونة الملازم أول ماهر محمد الذي كان يعمل بشرطة الولاية الشمالية وتم نقله لولاية دارفور لكثرة مشاكله بالولايه ،  تم نقله قبل أشهر و عاد اليها ملحق بماحث الولاية يوم الاثنين وإشترك في الهجوم علي الشقة ومنــزل اسرة طه يوم الثلاثاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*