درمه صاحب الجلابية الخضراء: مهندس تخصص في حفر القبور

  • 27 نوفمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

محمد محمود راجي

لابس الجلابية والطاقية الخضراوين، كان من أهم الشخصيات حضورًا في تشييع الإمام الصادق المهدي اليوم (27 نوفمبر 2020م) فمن هو؟

إنه عابدين خضر محمود المعروف بـ (درمه)، وهو من أشهر حفارى القبور بالسودان تطوعاً وابتغاءً للأجر. وهو شخصية شعبية صاحبة نكتة، وروح مرحة، رغم أنه يقوم بستر الجثث صباحاً ومساء.

ينحدر (درمه ) من أسرة معروفة، وكان والده شاعراً، وعمل بالإذاعة السودانية في أم درمان والتلفزيون السوداني.

درس (درمه) الهندسة المعمارية بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالخرطوم، ولكنه أراد لنفسه أن يعمل فقط فى مجال إعداد وتجهيز القبور للموتى (هندسة القبور) منذ عام 1981م وحتى الآن.

الآن هو المسئول والمشرف على مقابر (أحمد شرفى ) بحي ودنوباوى بأم درمان – الحي الذي شهد ميلاده – ومقابر (البكرى) بحي العمده بمدينة أم درمان .

بدأ (درمه ) العمل في حفر القبور وستر الموتى في الثانية عشر من عمره، وتميز بارتداء جلباب أخضر اللون، وأصبح مرتبطاً بفكرة الموت وخادماً لها، ولقد اعتاد السودانيون على مشاهدته في تشييع جثامين المشاهير من أهل السياسة والفن والعلماء.

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*