الإسلام غير مسار حياته

مايك تايسون يطلق في دبي أكاديميته الرياضية الدولية

  • 18 أبريل 2017
  • لا توجد تعليقات

أعلن الملاكم العالمي مايك تايسون عن اختياره مدينة دبي للإعلان الرسمي عن إطلاق مشروع رياضي يتمثل في سلسلة من مراكز اللياقة البدنية تحمل اسم “أكاديمية مايك تايسون” (MTA)، مع خطة لافتتاح فروع لها في كل من الشرق الأوسط وأستراليا وفرنسا ومنطقة غرب إفريقيا والصين.
وسيكشف مايك عن المزيد من التفاصيل حول الإعلان المرتقب خلال مؤتمر صحفي عالمي سيجري في برج خليفة يوم 4 مايو بإدارة المقدم الإذاعي كريس فيد، حيث سيلي ذلك حفل بمناسبة إطلاق الأكاديمية يوم 6 مايو تنظمه الأكاديمية بالاشتراك مع وكالة “فريد فرينشي كورب”. وعزا مايك اختيار دبي لإعلان هذا الحدث، إلى أنها نجحت في إرساء مكانة متميزة لها على الخريطة العالمية من خلال استضافة كبرى الفعاليات، وأهم المشاهير على مستوى الرياضة العالمية، إلى جانب ان السوق الإماراتية سترحب بافتتاح مركز رياضي كبير، وخصوصاً أنه يسعى إلى التميز، من خلال مدربين محترفين.
من المعروف أن مايك يحمل الرقم القياسي؛ بوصفه أصغر بطل عالمي للوزن الثقيل من خلال جمعه بين ألقاب الرابطة العالمية للملاكمة والمجلس العالمي للملاكمة والاتحاد الدولي للملاكمة، وهو في عمر 20 عاماً.
ومع تميزه الرياضي إلا لأن لمايك سقطات، مثل قضمه أذن غريمه إيفاندر هوليفيلد عندما خسر منه في عام 1997م، وقضى في السجن ثلاث سنوات بتهمة اغتصاب فتاة، وتعرف في داخل السجن إلى الإسلام، فأعلن إسلامه، واختار اسم مالك عبدالعزيز، ومع ذلك لا يزال اسمه الأصلي هو ما يطلق عليه في وسائل الإعلام، وهو يقول عن إسلامه: “لقد قضى السجن على غروري، ومنحني الفرصة للتعرف إلى الإسلام، وإدراك تعاليمه السمحة التي كشفت لي عن حياة أخرى لها مذاق مختلف. وقد أمدني الإسلام بقدرة فائقة على الصبر، وعلمني أن أشكر الله حتى على الكوارث”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*