الأهلي يفوز على الزمالك بهدفين مقابل هدف ويتوج بطلًا لدوري أبطال أفريقيا

  • 28 نوفمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

رصد-التحرير


حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي فوزًا غاليًا على حساب نظيره الزمالك بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الجمعة، على استاد القاهرة، في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه.

توج الأهلي المصري ويتوج بلقب دوري أبطال إفريقيا، للمرة التاسعة في تاريخه، اليوم الجمعة، بعد فوز في الوقت القاتل على غريمه ومواطنه الزمالك (2-1)، في المباراة النهائية التي أقيمت باستاد القاهرة.

وتقدم الأهلي بهدف مبكر بهدف عمرو السولية، في الدقيقة 5، وتعادل الزمالك عن طريق محمود عبد الرازق شيكابالا، في الدقيقة 31 وأحرز محمد مجدي أفشة هدف الانتصار التاريخي، في المباراة التي لُقبت بـ”نهائي القرن”، في الدقيقة 87 من تسديدة صاروخية.

ونجح الأهلي في فك عقدته، حيث اقتنص لقب دوري الأبطال بعد غياب 7 أعوام كاملة، منذ آخر تتويج في 2013.
ودخل الفريق الأحمر في المباراة سريعا، حيث حول السولية ركلة ركنية من علي معلول، برأسه في شباك أبو جبل ببراعة.
وأرسل حسين الشحات، جناح الأهلي، عرضية هيأها مروان لأجاي، لكن لم يستغلها اللاعب النيجيري.

وحاول الزمالك استغلال مهارة بن شرقي، لكن بلا خطورة خلال ربع الساعة الأولى، ووجه شيكابالا تسديدة قوية بين يدي الشناوي.

وظهر الفريق الأبيض هجوميا بقوة، في الدقيقة 30، بمحاولة خطيرة لم يدركها مصطفى محمد، ثم تسديدة مباغتة من طارق حامد بجوار القائم.

وسجل شيكابالا هدف التعادل بتسديدة مذهلة، في مرمى الشناوي بالدقيقة 31، بعد فاصل من المهارة الفردية.
وأهدر حمدي فتحي محاولة قريبة للأهلي، من ضربة رأس أنقذها أبو جبل، ليخرج الشوط الأول بالتعادل بين الفريقين.
وقدم الزمالك قدم بداية ضاغطة في الشوط الثاني، وأرسل زيزو كرة عرضية أبعدها هاني.

وأمسك الشناوي بمحاولة خطيرة لمصطفى محمد، قبل أن يهدر حسين الشحات فرصة خطيرة للأهلي، من جملة تكتيكية منظمة بين أجاي ومعلول، الذي مرر للشحات لكن القائم رد تسديدته، قبل أن يبعد الكرة محمود علاء بفدائية.
ورد زيزو لاعب الزمالك بقذيفة في القائم أيضا، قبل أن يشتكى أجاي من الإصابة، ليحل بدلا منه في الدقيقة 67 اللاعب الأنجولي، جيرالدو.

وأبعد أحمد عيد محاولة أهلاوية، بينما نال عمرو السولية إنذارا، فيما رفض الحكم احتساب ضربة جزاء للزمالك، بعد سقوط بن شرقي في منطقة الجزاء.

وأضاع مروان محسن فرصة أهلاوية، من عرضية سريعة لجيرالدو، ومرت تسديدة قوية من أفشة بجوار القائم.
وهدأ إيقاع اللقاء قليلا، قبل أن يسجل الأهلي هدف النهائي التاريخي، عن طريق أفشة في الدقيقة 87، عبر تسديدة قوية سكنت شباك الحارس أبو جبل، ليتوج النادي الأهلي بطلا لدوري أبطال إفريقيا.

الوسوم رصد-التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*