أيها العام الا انجلى

  • 01 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

أ. د. عزالدين عمر موسى

كانت احزاننا فيك بالشهور ما لها اصبحت بالايام وفى ايامك بقية وتكسرت الاقلام وجفت المحابر وتحجرت المدامع ٠رحماك يا عام ٠والموت نقاد والتتابع
بالايام قتال ٠فرحماك يا عام ٠الا انجلي والسودان
ينفى خياره٠ فقلوبنا واجفة واجسامنا راجفةوأيدينا راعشة٠بالامس الامام الصادق وتلاه
ابو الدفاع مولانا دفع حاج يوسف واليوم حمد
الريح ٠رحماك ياعام اتريد للفكر ان. يغيض
وللسياسة ان تميد وللفن ان يزول وللمجتمع
ان يبيد ٠اما كفاك يا عام ورب العباد بنا وبهم
ارحم فاجعل على قبورهم نورا وحسابهم ميسورا وفى الفردوس الاعلى قصورا ولا حول ولا قوة الا بك ونستغفرك ونتوب اليك وانت
الرحيم الغفار
محبهم

الرياض ٢٠٢٠/١٢/١

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*