حركة جيش تحرير السودان” المجلس القيادي” وقبيلة البطاحين دعوات للتاخي وتعزيز العلاقات

  • 24 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

التحرير : انتصار فضل الله

اكد رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس القيادي ، علي محمد حامد، ان التاخي بين قبيلة البطاحين و الفور يعود لعصور بعيدة، منذ تسيير قوافل السلطان للكعبة المشرفة، جاء ذلك لدي مخاطبته احتفال اقامته قبيلة البطاحين بحركة جيش تحرير السودان ” المجلس القيادي” بالمزرعة المحورية بسوبا اليوم الخميس (24ديسمبر ٢٠٢٠).

واوضح حامد ان الاحتفال جاء لتعزيز العلاقة بين البطاحين والفور بقيادة سلطان عموم دارفور احمد حسين علي دينار بعد توقيع السلام واضاف ان البطاحين هم حاملين بشائر السلام وحاضنه سياسية، كما اشار الي زيارة قبيلة البطاحين لدارفور منذ العام 1994 والتقوا في محلية ام طير وقد تم منحهم جبل “طرقو” يعتبر هدية للبطاحين من الفور وفيه كثير من المعادن وابدى امله ان تتجدد الزيارة الي دارفور لتحقيق السلام وتغير المفاهيم .

فيما قال ممثل قبيلة البطاحين محمد الخير الجزع ان الاحتفال بحركة جيش تحرير السودان المجلس القيادي يمثل روح التاخي بين الفور والبطاحين واشار لوجود وثيقة تؤكد العلاقة وقال جاءت الفرصة ان نجدد هذه العلاقة من خلال الاحتفال والضيافة بمنتجع عمر الدويد من ابناء قبيلة البطاحين موضحا ان قبيلة البطاحين لها دور كبير جدا في حماية قوافل السلطان علي دينار لكسوة الكعبة ، مبينا ان الوضع محتاج لترابط لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والامنية محليا واقليميا وحل قضية النزوح واللجوء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*