هدوء حذر في الجبهة الحدودية الشرقية والطيران الإثيوبي يناور فى ” الأمهرا”

  • 26 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم-التحرير

استمرت لليوم الثاني على التوالي، حالة من الهدوء الحذر الشريط الحدودي بين السودان واثيوبيا، بينما واصلت القوات الاثيوبية حشد مزيد من الجند والعتاد على طول المناطق المحاذية للسودان من جهة إقليم الامهرا.

وأفادت مصادر عسكرية موثوقة “لسودان تربيون” أن الطيران الاثيوبي نفذ طلعات جوية ومناورات عسكرية في مناطق” حدي” و”وار ماجو” و”ودي نور” في اقليم الامهرا المحاذي لولاية القضارف بطول 168 كيلومتر.

وقالت إن حالة من الترقب الحذر تسود المنطقة مع استمرار التعزيزات العسكرية الاثيوبية بعد انتشار وعودة القوات التي كانت متمركزة شرق منطقة “ود كولي” عقب مشاركتها في حرب التقراي التي اندلعت مطلع الشهر الماضي.

وتضم تلك القوات قوميات الامهرا والقجام والولاغيت حيث أعيد نشر ها في أعقاب تمركز الجيش السوداني قبل خريف هذا العام.

ووصل رئيس حركة العدل والمساواة السودانية جبريل إبراهيم الجمعة الى الخطوط الأمامية التي يتمركز فيها الجيش السوداني بمناطق “ود عاروض” و”ابوطيور” و”ود كولي” وقال خلال مخاطبته الجنود في الميدان إن القضايا الوطنية تجمع الكل تحت مظلتها، وأضاف “أنتم أبناء الوطن الذين تدافعون عنه لاسترداد أراضيه المغتصبة”.

وفي الأثناء استمرت عمليات التعبئة والاستنفار واسناد القوات المسلحة السودانية لمعركة استرداد الفشقة حيث انتظمت نفرة كبرى منطقة االقلابات الشرقية قدم فيها المواطنين الدعم المادي والقوافل للواء السادس مشاة بدوكة.

ودعا إمام وخطيب المسجد العتيق بدوكة الشيخ محمد حامد المصلين إلى الانخراط في صفوف الجهاد والشهادة دفاعا عن مشيدا بتضحيات ومجاهدات القوات المسلحة وثباتها في معارك استرداد الفشقة والعمل على ارجاعها إلى حضن الوطن بعد غياب إلى 25 عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*