مقتل وإصابة 8 أشخاص في جنوب وغرب دارفور

  • 27 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

نيالا : التحرير



شهدت محلية قريضة بولاية جنوب دارفور، أحداث عنف دامية ادي إلى مقتل وإصابة 40 شخصاً فيما اسماء القتلى: هم (أبو بكر ابراهيم ابوبكر الملك، واسماعيل محمد عبدالله شقف، وعبد الله محمد اسماعيل محمد، ومحمد إدريس محمد اسماعيل، الصادق يعقوب ادم يوسف، وعبد المنعم عبد الله ميرغنى، وعدد من الجرحى جاري احصاء عددهم.

وفي الإطار، قتلت ملشيات الجنجويد، الطالب حب الدين أحمد أرباب (26 عاماً) الذي يدرس في جامعة الجنينة كلية القانون المستوي الاول، يسكن في حي الجبل، وفيما إصيب زميله عباس اسماعيل يعقوب (25 عاماً) بجروح خطيرة وهو يدرس في الجامعة نفسها في كلية الإعلام، يسكن معسكر كريندق2، تم نقله إلى مستشفى الجنينة في العناية المركزة، كما نقل جثمان القتيل إلي مشرحة مستشفي الجنينة، وتم فتح بلاغ بالحادث في مركز شرطة الجنينة.

وكان الطلاب، بصدد الاعداد للامتحانات (مذاكرة) في وادي كجا منقايات السبعة، وأطلقت مليشيات الجنجويد النار عليهم.

وتعيش مدينة الجنينة هذه الأيام، وضع أمني خطير وبالغ التعقيد، مما خلق حالة من الخوف والهلع وسط النازحين والمدنيين لا سيما الاطفال وذوي الحالات الخاصة والعجزة داخل الولاية.

دخل إقليم دارفور، في منعطف جديد وخطير، بالتزامن مع قرار مجلس الأمن الدولي، الذي قضى بانسحاب يوناميد من دارفور، مما يعطي الضوء الأخضر للمليشيات لارتكاب مزيداً من انتهاكات حقوق الإنسان بطرق مختلفة وبصورة يومية ومكثفة، وأن الاعتداءات على نازحين في المزارع في منطقة قلاب بمحلية طويلة ولاية شمال دارفور شاهد على ذلك، ولا سيما جرائم قتل أخرى شهدتها ولاية شمال دارفور.

التعليقات مغلقة.