الخبراء يقلبون اوراق مباراة الهلال والامل في الممتاز

  • 11 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

التحرير: إيلاف عادل



على مسرح استاد الهلال مساء الثلاثاء تدور معركة حامية الوطيس بين الهلال العاصمي والامل عطبرة ضمن مباريات الجولة الثالثة من الدوري الممتاز.

وكان الهلال المنتشي افريقيا قد خيب امال جماهيره بظهور متواضع في اول جولتين من البطولة المحلية بعد ان جمع نقطتين لاغير اثر تعادلين امام حي العرب واهلي مروي.
علي الجانب الاخر الامل الذي ودع المنافسة الافريقية وضعه افضل من الهلال في رصيده اربعه نقاط بعد فوز على الشرطة وتعادل مع اهلي الخرطوم.

في المساحه التالية استطلعت التحرير بعض خبراء كرة القدم حول توقعاتهم لسيناريو المباراة.

كوتش رضا: مباراة غير سهلة للفريقين

يرى كوتش رضا أن الهلال بدأ الدوري بتعسر منذ اوله بتعادل مع حي العرب وملوك الشمال وضيع فرص كسب النقاط خاصة في المباراة الثانية، حيث كان من الواضح الأداء الضعيف للفريق وعدم التوازن في الملعب، وبالنسبة لمباراة الهلال والفهود فهي مباراة غير سهلة بالنسبة للفريقين، وذلك لأن الأمل يريد أن يعوض خسارته في الابطال لهذا سيخوض المباراة بهدف الفوز، بنفس القدر من الطموح سيأتي الهلال بنية تحقيق الانتصار على فهود الشمال، الذي يحتاج الفوز في هذه المباراة لكسب النقاط، وأضاف أن كفاح من المدربين المميزين وقد ظهرت بصمته مع الأمل عطبرة والاهلي الخرطوم وله خبرات كبيرة بإضافة إلى مواهبه التكتيكية في المواجهات مع الفرق القوية.

كوتش عبدالرؤوف : كفاح مدرب يعرف من أين تؤكل الكف

قال الكوتش والمحلل الرياضي عبدالرؤوف آدم عبدالوارث أن كفاح مدرب موفق لأقصى درجة، وأنه يعتمد على العامل النفسي للفريق خاصة في المباريات الكبيرة، والعامل النفسي مهم جدا للاعبين خاصة أن الكتوف شبه تساوت لكلا الفريقين من جانب اللياقة البدنية والذهنية، وذلك لأنهما شاركا افريقياً.
أما بالنسبة لمباراة الهلال والأمل عطبرة فهي تعتبر مباراة بطولة بالنسبة للهلال وحتى التعادل فيها قد يكون بطعم الانتصار، والهلال خياره الانتصار فقط ليرضي عشاقه وأنصاره، خاصة أنه لم ينتصر في المبارتين حي العرب واهلي مروي ولم يؤدي بشكل جيد، أما بالنسبة للصربي زوران فقد يكون تركيزه في البطولات أكثر من الدوري، ولأن الهلال من حيث النجوم خانته مزدحمة خاصة في الهجوم هذا ما يسهل عليه اكتساح الأمل وليس النجاح بفارق بسيط فقط بل التفوق على الفهود بجدارة، لهذا مواجهة الأمل عطبرة والهلال تعتبر مباراة دوافع بين الفريقين لأن الامل ودع البطولة الأفريقية وكأنه يلعب للانتصار أو التعادل، أما بالنسبة للأزرق فهذه المباراة مهمة حتى لايتفوق المنافس الأزلي “المريخ” عليه بفارق نقاط أكثر نسبة لأن المريخ تعادل في مباراة وفاز في الأخرى، لذا من المتوقع ان تكون هذه المباراة من أصعب المباريات، من جانب الأمل للتعويض وارضا جماهيره، والهلال ليحافظ على نقاطه ويطمئن جماهيره وإستعادة مكانته وتحسين صورته.
وأضاف كوتش عبدالرؤوف أن الهلال حظوظه أوفر في الفوز، ما ينقصه في هذه المواجهة انه لم يكن هنالك إرهاب من ناحية الهلال وهذا مهم جدا في المباريات الحساسة، وكان من المفترض التركيز عليها، على عكس الأمل الذي توعد مدربه كفاح صالح الهلال بجاهزية فريقه وهذا له مفعول سحري لصالح الأمل.

عمرو أحمد : لاعبي الهلال على جاهزية للمباراة

أوضح المدرب عمرو أحمد عن مباراة الهلال والأمل بأن الهلال مطالب بالفوز، وذلك لأسباب عديدة اهمها تعويض التعادل في المباراتين السابقتين في الممتاز، وذكر أن كفاح هو مدرب ذكي وواقعي لأنه يلعب على حسب إمكانيات لاعبيه البدنية والفنية، في المقابل هناك استعداد وجاهزية كبيرة للاعبي الهلال بدنيا وفنياً لهذه المباراة.

هيثم النور: روح الانتصار غائبة عن الهلال في الممتاز

أفاد المدرب هيثم النور أن الهلال لا يلعب بالجدية المطلوبة في الدوري الممتاز وهذا كان واضح في مبارتي الدوري حيث كانت روح الانتصار غائبة وغير موجودة للأزرق، مما أسفر عن التعادل في المباراتين وضياع نقاط لصالح الهلال، وليس هناك مبرر لهذا التعادل على التوالي في الممتاز الذي هو هدف مهم للهلال، لذلك يجب التركيز فيه أكثر لكسب النقاط، وفي آخر حديث المدرب هيثم النور قال إنه يتوقع فوز الهلال على الأمل، لأسباب عديدة ومفهومة اهمها الاعداد الكبير للاعبين الهلال الذي يفوق إعداد الأمل عطبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*