ترحيلهم من زالنجي إلى الدويم

إعادة 40 طالباً إلى بخت الرضا ورئيس لجنة ولائية ينفي العنصرية عن مجتمع النيل الأبيض

طلاب دارفور أثناء مغاردتهم جامعة بخت الرضا
  • 30 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

دارفور – التحرير:

تمكنت لجنة ولائية بولاية وسط دارفور من إعادة ٤٠ طالباً، من أبناء الولاية الدارسين بجامعة بخت الرضا إلى حجرات الدرس، من جملة ٤٧ طالباً كانوا  عادوا إلى مناطقهم بالولاية، ضمن طلاب ولايات دارفور الذين غادروا الجامعة، احتجاجاً على قرار الجامعة بفصل 14 من زملائهم.

والتزمت اللجنة بترحيل الطلاب من  مدينة زالنجي إلى  مدينة الدويم، وقال رئيسها  العقيد شرطة حقوقي خالد بلال أحمد في تصريحات: “إن ما بدر من أحد منسوبي الجامعة هو سلوك فردي لا يمكن أن يعمم على كل الجامعة( في اشارة ضمنية إلى عبارات  نسبت إلى مسؤول بالجامعة وصفت بالعنصرية)، أو مجتمع مدينة الدويم، أو مجتمع ولاية النيل الأبيض”، مشيراً إلى أن “ما قام به الشيخ الياقوت يؤكد سماحة مجتمع النيل الأبيض، وينفي ادعاءات العنصرية التي صاحبت قضية طلاب بخت الرضا”، وقال إنه: “من مواليد مدينة الدويم، ونشأ في مجتمعها المتسامح، مستبعداً العنصرية بين مكوناتها الاجتماعية”.

وكان نحو أكثر من ألف طالب من أبناء ولايات دارفور بجامعة بخت الرضا تقدموا باستقالات جماعية من الجامعة، وغادروا مدينة الدويم في طريقهم إلى الخرطوم إلا أن السلطات الأمنية منعتهم من دخول الخرطوم، و أستضافهم الشيخ الياقوت قبل أن يقرروا العودة إلى ولاياتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*