الخرطوم ” زحمة ” جيوش وترتيبات امنية فى علم الغيب

  • 24 فبراير 2021
  • لا توجد تعليقات

تقرير : سيبويه يوسف



استيقظت الخرطوم علي وقع ارتال من المتحركات العسكرية التي تحمل عدد من كبير من قوات جيش حركة تحرير السودان جناح القائد مناوي، وكان مستقرها النهائي في قلب الحديقة الدولية المطلة علي مول عفراء اشهر واقدم مولات الخرطوم التجارية، ولم تكن تلك المظاهر العسكرية الاولي التي عرفتها الخرطوم عقب التوقيع علي اتفاقية جوبا للسلام وعودة قوات الجبهة الثورية للخرطوم فى إحتفال حاشد بساحة الحرية، وظهرت في باحة المطار عدد من الحراسات الخاصة بازياء مختلفة تمثل جبهات الكفاح المسلح التي انضمت لاتفاقية السلام، وكانت زحمة من الالوان التي لفتت انتباه الصحافة منذ وقت مبكر لضرورة الاسراع بعملية الترتيبات الامنية لدمج القوات المسلحة التي حتما سوف تصل الخرطوم في يوم ما .

وبعد ايام من وصول قوات مناوي تعالت اصوات رافضة للوجود العسكري في قلب الخرطوم وعسكرة شوارعها بجانب استصحاب كافة المحاذير التي يمكن ان تهدد سلامة المدنيين في ظل اي احتكاك بين المواطنين وهذه القوات ، وهذا ما اعتبرته حركة جيش تحرير السودان بالدعاوي الدعائية والاستفزازية للقوات ، وقال قائد حركة تحرير السودان مني اركو مناوي ” ان هذه قوات وطنية وليست اجنبية ، وان هناك مقاومة وصفها بالشرسة لاتفاق السلام من قبل جهات لم يسمها تريد ان تعطل تنفيذ الاتفاق، حتي تضع حركات الكفاح المسلح فى ” فتيل”،وتوصمها بالفشل “

ويتوقع عضو مركز استشراقات الغد، الخبير علي يحي، ان يتم تشكيل قوة مشتركة مكونة من ” 12 ” عنصرا من اطراف العملية السلمية الموقعة لاتفاق جوبا للسلام، يتطلب وصول قوات قوات تجمع تحرير السودان بقيادة الطاهر حجر،قوات تحرير السودان” المجلس الانتقالي”، بقيادة د. الهادي ادريس، قوات تحالف تحالف تحرير السودان بقيادة خميس ابكر، وقوات حركة العدل والمساواة بقيادة د. جبريل ابراهيم، إلى الخرطوم لتنفيذ بند الترتيبات الامنية .

فى الوقت الذي اعلن فيه عضو مجلس شركاء المرحلة الانتقالية وقائد ثاني قوات الدعم السريع، الفريق عبدالرحيم دقلو، عن قرب إنفاذ بند الترتيبات الامنية دون تحديد سقف زمني بعينه مما يثير العديد من المخاوف لدي العديد من المراقبين .

ولم تخلو صفحات الحوادث فى صحف الخرطوم من اخبار عمليات نهب وسلب ينسب بعضها لعناصر نظامية مسلحة مما يشير إلى بروز وقائع جديدة يخشي من تزايد معدلاتها في الايام المقبلة ما لم تسرع الحكومة في عمليات الادماج والتسريح لقوات الجبهة الثورية .

التعليقات مغلقة.