دعوى قضائية ضد ولاية النيل الأبيض

قوة مسلحة تمنع مزارعين بالجزيرة أبا من الزراعة وتحويل أراضيهم إلى سجن

  • 09 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الجزيرة أبا – التحرير:

اقتحمت قوة من الشرطة مدججة بالأسلحة الأراضي الزراعية بقرية الحوطية، شرق الجزيرة أبا، ومنعت المزارعين من ممارسة الزراعة؛ وكانت السلطات بولاية النيل الأبيض قامت بتخصيص تلك الأراضي لتقيم في مكانها سجناً، كما استقطعت السلطات جزءاً من أراضي مستشفى الجزيرة أبا، التي تبلغ مساحتها 41 فداناً، واقامت عليها محكمة، بالرغم من وجود مبنى للمحكمة في مكان آخر.

واستنكر مدير مكتب حقوق الإنسان بالجزيرة أبا ورئيس منظمات المجتمع المدني بولاية النيل الأبيض عبد الرحمن صديق ادريس طريقة تعامل السلطات مع المزارعين، وأتهم في حديثه لـ (التحرير) حكومة ولاية النيل الأبيض ووزارة التخطيط العمراني والأراضي والمساحة بالولاية بالتعدي على الأراضي الزراعية والمراعي؛ كما اتهم جهات و أشخاصاً – لم يسمهم- ببيع مشروع الجزيرة أبا المروي، ومركز الشباب لمصلحتهم الخاصة.

وأشار  إلى أنهم خاطبوا  وزير الداخلية بشأن السجن، وقال إن مكتب وزير الداخلية أفادهم بأن هذا الأمر يقع تحت دائرة اختصاص حكومة الولاية؛ وأضاف إنهم قاموا برفع مذكرة لرئيس الإدارة القانونية بولاية النيل الأبيض، طالبوا فيها بوقف التعدي الحكومي على أراضي المواطنين.

وأكد عبد الرحمن أنهم رفعوا دعوى قضائية، ضد حكومة الولاية ووزارة التخطيط العمراني والأراضي والمساحة بالولاية،لتعديهم على الممتلكات العامة وممتلكات المواطنين.

 

التعليقات مغلقة.