هل يمتلك جبريل إبراهيم خطة لإصلاح الإقتصاد السوداني؟

  • 11 أبريل 2021
  • لا توجد تعليقات


ربط خبراء اقتصاديين فرصه إصلاح الاقتصاد ومعالجه الأزمات والضائقه المعيشيه بوجود خطط وبرامج ورؤى هادفه وطموحه لإنعاش الاقتصاد الذي وصفوه( بالمنهك).
و أشار الخبير الإقتصادي عالم عباس الى أن المؤشر الإقتصادي يقف حجر عثره أمام الحكومه الإنتقالية وخصوصاً فقدان السودان الى 80% من إيرادات النقد الأجنبي بعد انفصال الجنوب عام 2011 وفقدانه لثلاثه ارباع آباره النفطيه والعديد من الاسباب التي أدت إلى إنهيار الاقتصاد، مشيراً إلى تفاقم الأزمات (ازمه الخبز، و ازمه الوقود، و ازمه الغاز).
وأوضح عباس أن تصريحات وزير الماليه جاءت مدروسه ويتضح انها تعتمد علي خطط ورؤى إستراتيجيةحيث ان الرجل لم يعد ولم يوفي، مشيرا الى ان عدد من الوزراء السابقين في ذات الوزاره المعنيه اطلقوا عدد من الوعود الكاذبه التي( لا تسمن ولا تغني من جوع).
ويري عباس أن الاقتصاد السوداني يمر بحاله تخبط وعدم اتزان.
كما المح ان الماليه ان وزير الماليه جبريل قد اعلن تكرارا انه سيعمل من أجل تخفيف حده الأزمات والضائقه المعيشيه.
وتساءل عباس هل لدى وزير الماليه جبريل ابراهيم خطط لاصلاح الإقتصاد السوداني وهل تحسين الاقتصاد مرتبط بتوفير دعم خارجي.
و دعا عباس الى التوجه نحو التنميه وقال ان السودان موارد ضخمه يجب الاستفاده منها، ونبه عباس الى التحديات الكبيره التي تواجه موازنه العام 2021 التي تتمثل في متطلبات تنفيذ اتفاقيه السلام الموقعه بين الحكومه السودانيه وحركات الكفاح المسلح وأنها اعباء اضافيه وتحتاج الى دعم سريع لانقاذ الوضع الاقتصادي في البلاد.

التعليقات مغلقة.