بمبادرة من حزب الأمة القومي -اجتماع موسع لقوى سياسية يؤكد على تقوية المكون المدني بمجلس السيادة وإصلاح الحرية والتغيير

  • 15 مايو 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم-التحرير

التأمت مجموعة من القوى السياسية ضمت عدد كبير من قيادات الحرية والتغيير بمبادرة من حزب الأمة القومي في اجتماع موسع بدار الحزب الجمعة 14 مايو الجاري لمناقشة تحديات الفترة الانتقالية ومشاكل الحرية والتغيير وقدم المجتمعون مقترحات لإصلاح الحاضنة السياسية. وأداتوا في الوقت ذاته الإعتداء على الثوار في 29 رمضان وشددوا على ضرورة تسريع تحقيق العدالة للشهداء .

وأكد المجتمعون على ضرورة تطوير إعلان الحرية والتغيير وتوسيع قاعدة المشاركة فيها وإعادة هيكلتها والعمل على وَحدة جميع قوي الثورة الحية، بجانب السعي الجاد لتكلمة هياكل السطلة الإنتقالية وتقوية المكون المدني بمجلس السيادة واستعادة التوازن داخله.

وخلص الإجتماع إلى عمل ورشة عاجلة لوضع تصور للإصلاح السياسي.
واتفق الاجتماع على تشكيل لجنة لجمع مقترحات القوى السياسية حول المبادرة ودمجها في ورقة موحدة وتقديمها للاجتماع الموسع الذي سينعقد الجمعة القادم عبر لجنة تم تكوينها من الإجتماع.

يشار إلى أن القوى السياسية والكيانات التي حضرت الاجتماع شملت كل من :

1)حزب الأمة القومي
2)الحزب الناصري
3)حزب المؤتمر السوداني
4)التجمع الاتحادي
5)تجمع المهنيين
6)حزب البعث الأصل
7)حزب البعث القومي
8)حزب البعث السوداني
9)الحزب الوطني الاتحادي
10)الحزب الجمهوري
11)الاتحادي الموحد
12)حركة حق
13)تيار الوسط
14)الحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري
15)الحزب الناصري( تيار العدالة الاجتماعية)
16)التيار الشعبي للعدالة الاجتماعية
17)مبادرة جامعة الخرطوم
18)مبادرة العودة لمنصة التأسيس.
19)جماعة حماية الثورة
20)هيئة محامي دارفور

التعليقات مغلقة.