عرمان: جماعة المؤتمر الوطني بدهاليز السلطة تسعى لإحداث فتنة بين الجيش والدعم السريع

  • 18 مايو 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم-التحرير

اتهم نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال ياسر عرمان جماعة المؤتمر الوطني بالعمل على إحداث فتنة
بين الجيش والدعم السريع للتصعيد من جديد.

وقال عرمان في منشور على صفحته بموقع (بفيس بوك)اليوم من الواضح هذه الأيام أن جماعة المؤتمر الوطني التي لا تزال في دهاليز مؤسسات السلطة تسعي للوقيعة بين القوات المسلحة والدعم السريع، معتبرا أن هذه القضية تمس كل سودانية وسوداني مهتم بمستقبل السودان، وعلى الجميع العمل لكي لا يحدث ذلك.

وأوضح نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان -شمال أن جماعة المؤتمر الوطني همها كله في السلطة، مبينا أنها فضلت من قبل السلطة على وحدة السودان، والآن لا تري في الصعود إلى السلطة إلا عبر الوقيعة.

ونوه عر مان بأن البلاد بحاجة إلى قوات مسلحة واحدة ومهنية وغير مسيسة وبعقيدة عسكرية جديدة تعكس التنوع الإثني والجغرافي والنوع، وأضاف كل ذلك لا يمكن تحقيقه إلا بتطبيق إتفاق الترتيبات الأمنية وبمعالجة المخاوف المشروعة عند البعض ورفض الأطماع غير المشروعة لدى البعض.

وتابع بالقول بدون إصلاح القطاع العسكري والأمني لن نصل إلى دولة مدنية وديمقراطية قائمة على المواطنة، وأكد أن المواطنة هنا قضية جوهرية وليست ملحق.

التعليقات مغلقة.