رحلتي إلى المدينة المنورة

  • 24 مايو 2021
  • لا توجد تعليقات

علي عثمان المبارك الامين


زيارة المدينة المنورة من جدة هذه الأيام ياسلام …. ببلاش !!!
من يريد زيارة مدينة طيبة الطيبة ( المدينة المنورة) والصلاة في مسجد رسول الله صلى الله وسلم فلينتهز الفرصة هذه الأيام خاصة من المقيمين في جدة وماجاورها ، حيث تقدم بعض وكالات خدمات الحج والعمرة عروضا مذهلة فقد أطلعت على إعلان في الفيس بوك عن وكالة تعرض هذه الخدمة التي تبدأ اسعارها للشخص الواحد بمبلغ 250 ريال شاملة الترحيل من جدة إلى المدينة المنورة على اتوبيسات فاخرة ومكيفة ، وتقدم فيها خدمات الشاي والقهوة.إضافة الى حجز غرفة مفردة في فندق اربعة نجوم بجوار الحرم النبوي ودقائق للوصول الى الحرم النبوي.

اتصلت بالوكالة وحجزت لرحلة الخميس والعودة بعد ظهر السبت غرفة مفردة وهناك رحلة تبدأ الاربعاء وتنتهي ظهر السبت والغرفة المفردة 400 ريال شاملة التنقل وزيارة المزارات وفندق أربعة نجوم. وبالنسبة لرحلة الخميس فإن اشتراك الفرد في الغرفة الثنائية 175 ريال والغرفة الثلاثية 150 ريال شاملة التنقل وزيارة المزارات والفندق وهكذا.

نوعد انطلاق الرحلة بين التاسعة والعاشرة مساء الخميس من جوار مول هيفاء، تحركنا حوالي الساعة العاشرة الاربع ، وتم تقديم الشاي والقهوة للركاب وتحدث مرشد الحملة عن الرحلة وقدم كافة المعلومات عن تنظيم الرحلة من سكن وتحرك ومواعيد العودة وبعد حوالي الساعتين توقفنا في محطة استراحة فيها مطاعم وبقالة وكافتيريات ومسجد وحمامات لمدة اربعين دقيقة. تحركنا عند الساعة الثانية عشرة والنصف الى المدينة المنورة ووصلنا الفندق حوالي الساعة الثالثة والربع فجرا وبقى على موعد صلاة الفجر ساعة ، وفي الرحلة لاتحتاج إلا الى حقيبة يد فيها بعض الملابس والاحتياجات الاخرى وكل شى موجود في غرفة الفندق. تم تسليمنا مفتاح الغرفة مباشرة عند الدخول وتوجه كل واحد لغرفته للاستعداد لصلاة الفجر والفندق يجاور الحرم ولا يبعد الا دقائق فقط عنه. الفندق أربعة نجوم مستوى راق والغرف ممتازة تتوفر فيها كل الاحتياجات.الفنادق حول الحرم النبوي التي تعمل عددها قليل جدا فغالبية الفنادق مغلقة ومنظر محزن لهذه المنطقة حول الحرم التي كانت تعج بالحركة طوال الاربع والعشرين ساعة وجاء وباء كورونا ليفسد الامور ويعطل الحياة ، بعض البقالات فتحت في المنطقة والمطاعم قليلة جدا بل هي بوفيهات صغيرة ولكن انتشرت التطبيقات لمطاعم كبيرة في المدينة وخدمة التوصيل الى غرفة الفندق. تسمع الاذان وأنت في غرفتك وتلحق الصلاة بارتياح فالمسافة قصيرة . وفي المداخل الى الحرم يتم التأكد من تطبيق (توكلنا ) وأنك محصن وأخذت اللقاح ولا يسمح بالدخول الى الحرم وساحاته إلا بعد التأكد من التطبيق. العملية منظمة جدا والمداخل محددة وحتى مكان الصلاة محدد في جزء من الحرم. وفي داخل الحرم يتم تقديم مياه زمزم للمصلين والزمازمة يدورون حول المصلين. تشعر بالطمأنينة والسكينة وانت بداخل مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم. علامات التباعد الاجتماعي رسمت على أرض المسجد والتنظيم دقيق ، لاتزاحم ولا مضايقات ، وتؤدي صلاتك بكل ارتياح وتخرج من المسجد بدون تزاحم !! المسجد النبوي يقفل بعد صلاة العشاء ويتم فتحه عند الساعة الثانية فجرا ويستمر مفتوحا اليوم كله. لم نجد مشقة في اللحاق بجميع أوقات الصلاة طوال الفترة التي قضيناها من فجر الجمعة الى ظهر السبت.

تحركنا للعودة الى جدة الساعة الواحدة والنصف من الفندق بعد صلاة الظهر في الحرم النبوي حوالي الساعة الواحدة والنصف متوجهين الى المزارات وكان مشرف الحملة ومرشدها يقدم شرحا تاريخيا لهذه المعالم من زيارة مقبرة الشهداء وجبل أحد وبعض المزارات الاخرى ومنها الى مسجد قباء الواقع في جنوب المدينة المنورة ويعد المسجد الثاني في هذه المدينة بعد المسجد النبوي الشريف من حيث الحجم والمساحة والفضل وتاريخيا يعد المسجد الأول الذي بنى في تاريخ الاسلام. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي قباء راكبا وماشيا فيصلي فيه ركعتان

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد مسجد قباء بين الحين والآخر ليصلي فيه ويختار أيام السبت ويحض على زيارته، وقد جاء في حديث النبي: ( من تطهر في بيته وأتى مسجد قباء فصلى فيه صلاة فله أجر عمرة ).

بعد صلاة العصر في مسجد قباء وعلى مشارف المدينة المنورة تناولنا طعام الغداء في احدى مزارع النخيل لمدة نصف ساعة ومن هناك كانت رحلة العودة وبعد ساعتين ونصف وصلنا الى استراحة نصف الطريق لصلاة المغرب واخذ راحة لمدة 40 دقيقة. وواصلنا الرحلة عائدين إلى جدة لنصلها الساعة الحادية عشرة مساء في رحلة روحانية جميلة ممتعة.

ومن تجربتنا الشخصية فإن شركات خدمات الحج والعمرة تقدم عروضا مجزية ورخيصة جدا لزيارة المدينة المنورة والصلاة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يحل موسم الحج ومن يريد زيارة المدينة فليستفيد من هذه الفرصة !!
وأعرض لقطات من هذه زيارة مدينة طيبة الطيبة !!

التعليقات مغلقة.