فضيحة سارغنت

  • 01 يونيو 2021
  • لا توجد تعليقات

المصدر : ايلاف


الفنان (جون سنغر سارغنت) رسام البورتريهات الأمريكي المشهور ببراعته و غزارة أنتاجه له لوحة تسببت بفضيحة في المجتمع الباريسي في منتصف القرن التاسع عشر.
كان استقبال اللوحة المثيرة للجدل في صالون باريس لعام 1884 بمثابة فضيحة مدوية ونكسة مؤقتة لسارغنت في فرنسا رغم من أنها تسببت لاحقا في شهرته في بريطانيا وأمريكا.
كانت مدام (بيير غوتريو) زوجة المصرفي الباريسي المولودة في لويزيانا بأسم (فيرجيني أميلي أفيجنو) عام 1859م معروفة في باريس بمظهرها الجرئ المتألق حتى أنها وصفت بمحترفة الجمال وكان أمل الفنان سارغنت إن رسمها سيعزز سمعته فطلب أن يرسمها دون مقابل ثم يعرض صورتها علناً عكس ما كان متعارف عليه – بأن تعود البورتريهات الشخصية لأصحابها بعد رسمها- لم تكن اللوحة بتكليف من قبلها وطاردها لإتاحة الفرصة لها، على عكس معظم أعماله التي يبحث عنها العملاء.
كتب سارجنت إلى أحد معارفه:
لدي رغبة كبيرة في رسم صورتها ولدي سبب للاعتقاد بأنها ستسمح بذلك وأنتظر شخصًا ما ليقدم هذا التكريم لجمالها. … قد تخبرها أنني رجل ذو موهبة مذهلة
وقد وافقت السيدة الفاتنة رغم رفضها عروض سابقة من فنانين آخريين بعد أن أكد لها سارغنت أنه سيركز العمل على أسلوبها الشخصي الجرئ
استغرق الأمر أكثر من عام لإكمال اللوحة. واللوحة تعد دراسة في فن الاغراء رسم سارغنت السيدة بفستان من الساتان الأسود ذو فضيحة سارغنت
حمالات مرصعة بالجواهر يكشف ويخفي في نفس الوقت ويعزز التناقض بين لون جسد السيدة العاجي والفستان الداكن والخلفية ورسم الفنان الحمالة اليمنى للثوب منزلقة عن الكتف كعلامة مميزة استخدمتها النساء للإغراء على مر العصور، مع خط العنق المثير، والبشرة البيضاء اللؤلؤية، والرأس المتغطرس، مما جعل التأثير العام أكثر جرأة وحسية.

تلقى العمل تسخيف واستهزاء أكثرمن الثناء. بعد ذلك اعاد سرغنت رسم حمالة الكتف في محاولة لتهدئة الضجة، لكن الضرر كان قد حدث وأخبر صديقه إدموند جوس في عام 1885 أنه يفكر في التخلي عن الرسم للموسيقى أو العمل واحتفظ بالعمل لأكثر من ثلاثين عاما ويبدو الجزء الأعلى من الثوب دخيلاً على خامة الفستان مما يؤكد ان تغييراً طرأ على الأساس، أبقى سارجنت اللوحة معروضة بشكل بارز في الاستوديو الخاص به في لندن حتى باعها إلى متحف متروبوليتان للفنون في عام 1916 بعد انتقاله إلى الولايات المتحدة ، وبعد وفاة غوتريو ببضعة أشهر قائلا: “أعتقد أنه أفضل شيء قمت به ! لكنه طلب أن يخفي المتحف اسم السيدة فتم كتابة التالي عنوانا لها .
اسم العمل: بورتريه السيدة إكس
اسم الفنان: جون سنغر سارغنت
الخامة: زيت على توال
عام: 1884
الابعاد: 234.95 109.86 سم

التعليقات مغلقة.