وقفة احتجاجية للعائدين نهائيا أمام جهاز المغتربين

  • 10 يونيو 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير - ربيع حامد :

نظم عدد من المغتربين العائدين نهائيا اليوم (الخميس 10 يونيو 2021)، وقفة احتجاجية امام مقر الامانة العامة لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بضاحية الصحافة بالخرطوم وطالبوا الأمين العام للجهاز بإيجاد حل عاجل وسريع بمخاطبة وزارة التجارة لاستثنائهم من القرار رقم ( 28) لسنة 2021م، الذي اصدره وزير التجارة علي جدو آدم بشير بوقف استيراد السيارات الصغيرة للأفراد، وهدد المحتجون بالإعتصام الى حين إيجاد مخرج لهم من القرار سيما وأن غالبيتهم قد شرعوا في شحن سياراتهم قبل صدور القرار بفترة قصيرة.

وعبر العائدون نهائيا عن إستيائهم من القرار الذى وصفوه بالمجحف والجائر في حقهم ، وأشاروا إلى أن الدولة منحتهم حق استيراد سيارة في حال العودة النهائية بموجب القرار رقم ( 57 ) لعام 2020 م الذي اصدره وزير التجارة السابق مدني عباس مدني بحسب اللوائح التي وضعها جهاز المغتربين بالتنسيق من وزارة التجارة وأنهم مستوفون لهذه الشروط واللوائح .

وطالب المغتربون العائدون نهائيا وزير التجارة بمنحهم مهلة إلى حين استكمال اجراءات دخول سياراتهم إلى البلاد قبل إيجاد المعالجة النهائية لهم واستثنائهم من القرار أسوة بالجهات التي استثناها القرار من حظر استيراد السيارات الصغيرة

في الوقت ذاته أثار صدور القرار دهشة المغتربين العائدين من عدم وجود تنسيق بين أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية بخدمة السودانيين بالخارج والعائدين في حال صدور مثل هذه القرارات

من جانبه وصف الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج مكين حامد تيراب االدولة القرار بالمجحف، وقال إن القرار الغى تلقائيا القرار رقم ( 57 ) الذي استثنى المغتربين من حظر استيراد السيارات في ذلك الوقت ، وأشار إلى أن الجهة التي اصدرته لم تتشاور مع جهاز المغتربين ولم ترجع اليه ، وقال إن القرار لم يراع حقوق المغتربين كفئة لها دورها الكبير في رفد الاقتصاد الوطني ولها دورها ايضا في مساندة البلاد في الكثير من المحافل والمناسبات ، وكشف مكين في افادات صحفية عن مساعي حثيثة لجهاز المغترببن مع الجهات العليا بالدولة لمعالجة الآثار السالبة التي ترتبت على القرار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*