احتجاجاً على مقتل رعاة .. ممثلهم في مفاوضات السلام: “الشعبية” تفاوض وتقتل.. لا سلام مع الغدر

  • 14 يونيو 2021
  • لا توجد تعليقات

كادقلي- خاص- التحرير:

اعتدت الحركة الشعبية – شمال جناج عبدالعزيز الحلو على فرقان للرحل شرق كادقلي، وباغتتهم بهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة من الرعاة، ونهب كمية كبيرة من البهائم.

جاء ذلك في بيان أصدره أمس الأحد (13 يونيو 2021م) العمدة صديق حامد إدريس ممثل الرعاة بجنوب كردفان في مفاوضات السلام بجوبا، وقد عنونه “بيان للرأي العام”، وجرى توزيعه في أروقة مفاوضات السلام.

وقال البيان: “في الوقت الذي وصلنا فيه جوبا ممثلين للرعاة للمشاركة في التفاوض ووضع أسس للسلام والتعايش ونسعي بارادة قوية آمينة صادقه لتحقيق السلام ، فوجئنا بأخبار من كادقلي أفادت أن الحركة الشعبية هاجمت فرقان للرحل شرق كادقلي وقتلت ثلاثة من الرعاة، ونهبت كمية كبيرة من البهائم، وقبلها كان هناك اختطاف لأربعة من الرعاة وبهائمهم إلى داخل ما يسمى بالاراضي المحررة”.

واضاف إدريس: “باسم الرعاة أقدم احتجاجاً شديد اللهجة للسيد رئيس الجيش الشعبي للحركة الشعبية والسيد رئيس لجنة الوساطة والسيد رئيس وفد السودان المفاوض، وأطلب من الوفد الحكومي الانسحاب من المفاوضات؛ احتجاجاً على هذا السلوك اللا اخلاقي”.

كما طالب “منظمات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والشؤن الإنسانية بإدانة هذا الغدر من الحركة الشعبية”، مؤكداً أنه “لا سلام دون التوقف عن استهداف المدنيين على أساس عنصري، ولا سلام مع نهب أموال الرعاة واذا اضطررنا سنرد بقوة”.

التعليقات مغلقة.