فتح باب التقديم لجائزة محجوب محمد صالح للصحافة السودانية

  • 20 يونيو 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم : التحرير


أقام مجلس أمناء جائزة محجوب محمد صالح للصحافة السودانية وبالتعاون مع شركة دال مؤتمراً صحفياً اليوم الأحد 20يونيو 2021 بوكالة السودان للأنباء، أعلن خلاله عن فتح باب التقديم للدورة الثالثة للصحافة الورقية والصحافة الإلكترونية.

أكد مدير الإعلام بمجموعة دال الغذائية عمر عشاري أن المسابقة تهدف إلى إبراز الأقلام الصحفية الواعدة، وقد جرى تحديد أعمار المشاركين للمرة الأولى في تاريخ المسابقة بسن التاسع والثلاثين، وتبلغ قيمة كل جائزة (7000 دولار)،  معلناً أن التقديم للمسابقة مفتوح حالياً على أن  يتوقف استلام المشاركات في الأول من أغسطس 2021م.

وأشار عشاري إلى أن مجالات الجائزة هذه الدورة تنحصر في التحقيق الصحفي والصورة الصحفي، إضافة إلى الكورونا كموضوع يحتمل أخذه في جميع القوالب الصحفية، وقد تم تحديد ثلاث مشاركات للمتقدم من الصحافة الرقمية أو الورقية على أن يكون العمل قد نشر في أحد الوسائط خلال الفترة من الأول من يوليو 2019م حتى الأول من يوليو 2021م.

وأعلن مجلس الأمناء عن جائزتين تقديريتين فى مجال التصميم الصحفى، إحداهما للصحافة الورقية والأخرى للصحافة الإلكترونية.

ومن شروط التقديم للجائزة أن يكون المتقدم صحفياً محترفاً ينتمى لإحدى المؤسسات الصحفية فى البلاد أو الصحف الإلكترونية أو أن يكون من المتعاونين الراتبين من كتاب الأعمدة والمقالات الصحفية.

تسلم الترشيحات والأعمال بشكل مباشر فى مقر شركة دال الخرطوم بحري المنطقة الصناعية أو عن طريق البريد الالكتروني .mmsalih.award@dalgroup.co

وذكر مجلس أمناء الجائزة خلال المؤتمر الصحفي أن الهدف من تخصيص جائزة باسم محجوب محمد صالح في مجالات الصحافة الورقية والإلكترونية هو الاحتفاء والاهتمام بالدور الكبير والمساهمات الجادة التي تقوم بها الصحافة تجاة المجتمع، وإسهامات الأستاذ محجوب الظاهرة في تطوير المهنة والتحفيز فيما يخص العمل الصحفى بشكل عام.

 أبان عضو مجلس أمناء الجائزة عالم عباس أن مجلس الأمناء يتكون من مجموعة من المتخصصين والمهتمين بالشأن الثقافي والصحفي وأن الجائزة تقضي بالمرونة حيث تتجدد بتغير الراهن السياسي والأجتماعي بالبلاد، مشيراً إلى أنهم يتولون الجانب الفني في الجائزة، فيما تتولى مجموعة دال الغذائية سكرتارية الجائزة والعمل الإداري والتنسيقي. 

يذكر أن مجلس الأمناء يقوم باختيار ثلاثة مجالات كل عام، وهو الذي يقوم بإدارة الجائزة بشكل تام، بينما تقوم مؤسسة دال بالرعاية المالية والإدارية.

التعليقات مغلقة.