غندور: ملف المياه” أمني قومي” للبلدين

قضيتا الحدود وسد النهضة تتصدران أجندة مباحثات البشير وديسالين بالخرطوم

إبراهيم غندور
  • 16 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

تصدرت قضيتا الحدود وسد النهضة أجندة المباحثات السودانية الأثيوبية، التي بدأت أمس (الثلاثاء 15 أغسطس) بالخرطوم، على المستوى الرئاسي بين الرئيسين عمر البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي وهايلي مريام ديسالين، وأوضح وزير الخارجية السوداني بروفسير إبراهيم غندور في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأثيوبي هيرتو زمني، أن ملفي الحدود بين السودان وإثيوبيا وسد النهضة كانا حاضرين في المباحثات بين الرئيسين.

وأشار إلى أن ملف المياه يُعتبر ملفاً أمنياً قومياً بالنسبة للسودان وإثيوبيا وبقية دول حوض النيل؛ وقال إن هناك اتفاقاً قديماً بين البلدين حول ترسيم الحدود، و اتفق الجانبان على تنزيله لأرض الواقع.

وأكد غندور أن ملف المياه من الملفات المهمة جداً في ظل مبادرة حوض النيل واللجنة الفنية لحوض النيل، وكذلك الاتفاقية الخاصة بالمياه بين الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا)، خصوصاً فيما يتعلق بسد النهضة، مشيراً إلى أن اللقاء السوداني الأثيوبي سيعضد التعاون الثلاثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*