التونسيون يحتفلون في الشوارع ابتهاجا بقرار الرئيس

  • 26 يوليو 2021
  • لا توجد تعليقات

رصد ــ التحرير



عرض التلفزيون التونسي صورا للرئيس قيس سعيد يشارك حشدا يحتفل بقراره بإقالة رئيس الحكومة وتعليق عمل البرلمان في شارع الحبيب بورقيبة بوسط العاصمة في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين وفق مانقلته وكالة رويترز.

فيما نقلت الوكالة نقلا عن شهود عيان إن مركبات عسكرية طوقت مبنى البرلمان التونسي في ساعة متأخرة من مساء الأحد بعد ساعات من إعلان الرئيس قيس سعيد تجميد عمل البرلمان لمدة شهر وإقالة الحكومة في خطوة وصفها رئيس البرلمان بأنها انقلاب.

وقالت المصادر إن الناس الذين تجمعوا في مكان قريب هتفوا للجيش ورددوا النشيد الوطني مع تطويق مركباته لمبنى البرلمان.
وذكرت رويترز إن الجيش التونسي منع راشد الغنوشي رئيس البرلمان من دخول مبنى البرلمان في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين وذلك بعد أن أعلن الرئيس قيس سعيد تجميد نشاط البرلمان.

أقال الرئيس التونسي قيس سعيد يوم الأحد الحكومة وجمد عمل البرلمان في تصعيد مثير للأزمة السياسية مما دفع أعدادا كبيرة من الناس للاحتشاد في العاصمة دعما له لكن معارضيه وصفوا هذه الاجراءات بأنها انقلاب.

وقال الرئيس إنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد وذلك في أكبر تحد لدستور عام 2014 الذي وزع السلطات بين الرئيس ورئيس الوزراء والبرلمان.

وسرعان ما غمرت حشود من الناس العاصمة والمدن الأخرى وهم يهتفون ويطلقون أبواق السيارات في مشاهد تعيد إلى الأذهان الثورة التي أشعلت احتجاجات الربيع العربي التي هزت الشرق الأوسط.

ولكن لم يتضح مدى التأييد لإجراءات سعيد ضد الحكومة الهشة والبرلمان المنقسم وحذر سعيد من أي رد فعل عنيف

التعليقات مغلقة.