غرفة طوارئ على مدار 24 ساعة وتدابير مراقبة

النيل يسجل أعلى منسوب خلال مئة عام و”الري” تطالب المواطنين بالحذر

مشهد يوضح ارتفاع مناسيب النيل
  • 22 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

قالت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، إن مناسيب النيل الأزرق والنيل الرئيسي، تشهد ارتفاعاً في “محبس سنار الخرطوم”، وأشارت في تعميم صحافي إلى أن النيل سجل (الاثنين 21 أغسطس) أعلى منسوب خلال مئة عام، وتجاوز فيضان عام 1946، إذ بلغ 17,14 متراً في الخرطوم.

وطالبت الوزارة المواطنين على ضفاف النيل وفروعه، خصوصاً في ولاية الخرطوم، أخذ المزيد من الحيطة والحذر.

من جانبها وجَّهت سلطات ولاية الخرطوم باستمرار غرفة الطوارئ على مدار الـ 24 ساعة، واتخاذ التدابير، التي من شأنها مراقبة ومتابعة الزيادة في مناسيب النيل، مؤكدة استقرار الأوضاع على شواطئ النيل، بعد الزيادة المطردة في منسوب الفيضان في “المحابس”.

وأكد معتمد محلية الخرطوم أحمد علي أبو شنب انسياب المعالجات، بالشكل المطلوب، من تعلية الجسور الواقية، وتدعيم الحواجز الترابية، وتوفير المواد اللازمة من الردميات الخرصانية والجوالات والخيام، لفرق الطوارئ والدفاع المدني، استعداداً لأي زيادة مرتقبة في منسوب النيل.

جاء هذا التأكيد عقب تفقده (الاثنين 21 أغسطس ) المواقع المهددة بفيضان النيل في كل من شارع النيل قرب كبري المنشية – جزيرة توتي – الدباسين – العزوزاب – اللاماب – ودعجيب – الحماداب – الشجرة – الري المصري والرميلة، حيث طمأن أبو شنب المواطنين، في تعميم صحافي، بعدم وجود أي مخاوف من الفيضان بفضل المعالجات الجارية.

 

 

التعليقات مغلقة.