الترقية صدمت ضحايا الاستبداد والقهر والفساد

“الأمة” يدين ترقية السفاح أبو القاسم ويشدد على محاكمته ومحاسبة نظام البشير

الصادق المهدي
  • 23 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

أمدرمان- التحرير:

دان حزب الأمة القومي في شدة، ترقية ” السفاح” أبو القاسم محمد إبراهيم، وشدد على محاكمته، وفيما أعتبر أن الترقية ” من أكبر سقطات نظام الإنقاذ الانقلابي”، شدد على أهمية محاكمة أمثال أبو القاسم، كما أكد ضرورة “محاسبة النظام (نظام عمر البشير) عن جرائمه، لبناء سودان المستقبل”

ورأى الحزب، الذي يرأسه الإمام الصادق المهدي، في بيان أصدره اليوم 23 أغسطس، إن ” الرأي العام السوداني وحزب الأمة القومي فوجئ بصدور مرسوم جمهوري، بتاريخ 14 أغسطس الحالي، قضى بإعادة الرائد (المتقاعد) أبو القاسم محمد إبراهيم عضو مجلس “قيادة ثورة مايو”(انقلاب جعفر نميري) إلى الخدمة، وترقيته إلى رتبة الفريق”.

وأضاف البيان، الذي تلقت ” التحرير” نسخة منه، أن “أبو القاسم يعد من أكثر رموز نظام نميري البائد دموية ” وأكد الحزب أن” هذه الخطوة (ترقية أبو القاسم) التي تشبه طبيعة نظام الإنقاذ ( نظام عمر البشير) أذهلت السودانيين، وصدمت ضحايا الاستبداد والقهر والفساد”.
وفيما “أكد حزب الأمة القومي حرصه على قومية ونزاهة القوات المسلحة ،باعتبارها صمام أمان السودان” أبدى استغرابه “لترقية هذا السفاح الذي علقت به مساوئ النظام المايوي، وقاد مجازر ضد الشعب السوداني”، و دان الحزب ” هذا  الإجراء التعسفي والاستفزازي”، وشدد على “ضرورة محاسبة أمثال أبو القاسم، ليكونوا عبرة لكل الشموليين والمجرمين، كأهم مداخل العدالة نحو الحقيقة وتنقية الحياة العامة في السودان”.

كما أعتبر حزب الأمة القومي ترقية أبو القاسم ” من أكبر سقطات نظام الإنقاذ الانقلابي، فكيف يستقيم ترقية الجلاد وضحاياه يمشون بين الناس “ورأى الحزب أن ذلك” يكشف حقيقة اقتداء أهل الإنقاذ (نظام عمر البشير) بهذا المجرم في حملات التنكيل بالشعب السوداني”.

وخلص الحزب إلى أن “الاستبداد ملة واحدة، وهذا ما يكسب مطالبتنا بمساءلة، ومحاسبة النظام عن جرائمه مشروعيتها، بل وجوبها، لبناء سودان المستقبل الذي يحقق للمواطن كرامته، وحريته، ويحفظ للوطن عزته وسيادته وأمنه”.

 

التعليقات مغلقة.