قالت إن تصريحاته عنصرية و تنم عن جهل بالقضية

“حماس” تستهجن دعوة مبارك الفاضل للتطبيع مع إسرائيل وتدعو الشعب السوداني لرفضها

مبارك الفاضل
  • 23 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

عبرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” عن بالغ أسفها، واستهجانها للدعوة التي أطلقها وزير الاستثمار السوداني مبارك الفاضل لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، ووصفت تصريحات الفاضل بـ “العنصرية” و”التحريضية” ضد الشعب الفلسطيني .

وقالت “حماس” في بيان أصدرته اليوم (الأربعاء 23 أغسطس) إن مثل هذه التصريحات  غريبة عن قيم ومبادئ الشعب السوداني، الداعم للقضية الفلسطينية ، كما أنها مستهجنة كونها صادرة عن سليل أسرة المهدي المجاهدة .

وأشارت الحركة في بيانها إلى أنها في الوقت الذي تستغرب فيه صدور مثل هذه التصريحات، التي تنم عن الجهل بالقضية الفلسطينية؛ فإنها تدعو كل قطاعات الشعب السوداني وأحزابه الوطنية إلى رفض هذه التصريحات، المتناقضة مع المواقف المشرفة للسودان والسودانيين تجاه فلسطين وحقوق شعبها.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الاستثمار السوداني مبارك الفاضل المهدي، أعرب عن دعمه لإقامة علاقات بين بلاده وإسرائيل، وتطبيع العلاقات الثنائية بين الخرطوم وتل أبيب، وقال إنه لا يرى مانعاً من التطبيع مع إسرائيل، وقال في حديثه عبر برنامج “حال البلد”بقناة “سودانية 24” (الأحد20 أغسطس) إن الفلسطينيين باعوا أراضيهم، وأنهم “بحفروا” للسودانيين بالخليج، وإن القضية الفلسطينية أخرت العالم العربي جداً، واستغلتها بعض الأنظمة العربية ذريعة وتاجرت بها.

التعليقات مغلقة.