“الأمة” يقيم ندوة عن “رفض التطبيع” الإثنين المقبل

المهدي لوفد فلسطيني: لا تطبيع إلا بعد رد الحقوق وندين موقف مبارك

الصادق المهدي
  • 24 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

أمدرمان- التحرير:

شدد رئيس حزب “الأمة القومي” الإمام الصادق المهدي، لدى استقباله وترحيبه اليوم بوفد يمثل جمعية الأخوة السودانية الفلسطينية والجالية الفلسطينية، على “موقف السودان الواضح من القضية الفلسطينية”، وقال إن الخلاف مع إسرائيل مصيري، ولن يكون هناك تطبيع مع إسرائيل إلا بعد رد الحقوق لأصحابها، حسب القرارات الدولية العالقة “.

و أوضح إبراهيم علي إبراهيم مدير مكتب  المهدي أن الوفد الفلسطيني عًبر عن “بالغ الأسف والاستهجان لما صدر من وزير الاستثمار السيد مبارك الفاضل المهدي، من تصريحات” و قال إنها ” تحريضية وعنصرية ضد الشعب الفلسطيني، وضد ( حركة)  “حماس” ومقاومتها الباسلة”، وأضاف الوفد أن “التصريحات غريبة عن قيم، ومبادئ الشعب السوداني، المحب لفلسطين والداعم للمقاومة”.
وأكد الإمام أن “السودان بلد اللاءات الثلاث”، ووصف موقف (مبارك الفاضل) بأنه ” مضاد للمصلحة الوطنية، والثوابت الوطنية”، وأوضح مدير مكتب الإمام أن المهدي “دان بأقوى العبارات ما صدر من وزير الاستثمار”.

وقال المهدي إن “على الشعب السوداني أن يعبر عن رفضه لهذه التصريحات”(تصريحات مبارك) ، كما أعلن أن  حزب “الأمة القومي” سيقيم  ندوة كبرى، بعنوان “رفض التطبيع مع إسرائيل” بدار الحزب، شارع الموردة، يوم الاثنين 28  أغسطس الجاري، الساعة الخامسة عصراً.

 

 

التعليقات مغلقة.